اختتمت اليوم الأثنين 27 مارس 2017 بالعاصمة أشغال الدورة التدريبة الأولى لتدريب المدربين في” تعزيز دور الصحفي في مراقبة وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان” والتي تنظمها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمفوضية السامية لحقوق الانسان.

وقد شارك في هذه الدورة إحدى عشرة صحفيا من مختلف الوسائل الإعلامية تلقوا دورات سابقة في نفس الموضوع، وتم اختيارهم خصيصا من أصل 65 صحفيا شاركوا في دورات تدريبية سابقة في قفصة والمنستير وطبرقة وجربة والمهدية.

وتعتبر هذه الدورة الأولى من نوعها في تونس حيث تواصلت على مدى خمسة أيام أمنها  المدرب الأردني رياض الصبح وتناولت تقنيات التدريب، أهميته وتعريفه، تحديد الاحتياجات التدريبية والفئة المستهدفة، تصميم الموضوعات التدريبية وأيضا تطبيقات على تحديات الاتصال بما يسمى”تيك موديل “.
وقد اختتمت هذه الدورة بتقديم العروض التدريبية للمدربين وتقييم مهاراتهم الذاتية، حيث سيتم أفضل مدربين من أصل 11 شاركوا في الدورة المذكورة سيتولون في ما بعد تأمين 05 دورات تدريبية.

وتجدر الاشارة الى أن  اليوم التدريبي الأول أمنه كل من مازن شقورة وإسعاف بن خليفة والفاهم بوكدوس قدموا خلاله مراجعة شاملة للمعارف و الخبرات لدى المتدربين في مجال رصد و توثيق انتهاكات حقوق الانسان.