تونس في 16 جوان 2017

الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تقدم مشروع قانون جديد لمنظمات المجتمع المدني

انعقد صباح اليوم الجمعة 16 جوان 2017 بمقر الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، اجتماع ضم أعضاء من المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وأعضاء من الهايكا وجامعة مديري الصحف،
ومنظمة المادة 19، ومنظمة مراسلون بلا حدود، وجمعية “يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية”، و” نواة”، وجمعية “دعم الاعلام الجمعياتي” إضافة إلى شخصيات وطنية مستقلة.
وقد قدمت الهيئة خلال اللقاء مشروع قانون أساسي يتعلق بحرية الاتصال السمعي البصري يشمل 183 فصلا تضمنت اهم المبادىء العامة للهيئة وفي تنظيمها وتسييرها و مجال تخصصها، كما تضمنت الفصول أحكاما مشتركة بخصوص ضمان التعددية وتنظيم الملكية والشفافية والمعلومة وغيرها.
وتجدر الاشارة الى انه ستكون هناك لقاءات أخرى لدعم مشروع القانون الأساسي للهيئة ولمزيد بلورة الأفكار في هذا الخصوص بين مختلف ممثلي الهياكل المهنية ومنظمات المجتمع المدني.