تونس في 22/06/2017
وفد من المكتب التنفيذي للنقابة يزور مؤسسة التلفزة التونسية
التقى مساء اليوم الخميس 22 جوان 2017 وفد من المكتب التنفيذي للنقابة،  بالعاملين في مؤسسة التلفزة التونسية و قد ضم الوفد كل من رئيس النقابة ناجي البغوري و الأعضاء محمد بشير شكاكو و محمد اليوسفي وخميس العرفاوي وسكينة عبد الصمد وفوزية الغيلوفي وسوسن الشاهد.
وتأتي هذه الزيارة في إطار تنفيذ توصيات المُؤتمر الرَابع للَنقابة الوَطنية للصَحفيين التُونسيين و26 للمهنة، التي نصت على القيام بزيارات مَيدانية للمُؤسسات الإعلامية، ورغبة من المكتب التنفيذي للنقابة في التشارك مع الزملاء في التلفزة التونسية لتقديم تصور إصلاحي للمؤسسة ومناقشة المسائل المستعجلة سيما في ما يتعلق بالتسميات الوظيفية وإعادة هيكلة قسم التحرير و الخطط الوظيفية المحدثة مؤخرا.
وقد استمع المكتب التنفيذي لمشاغل الصحفيين والمصورين والمشرفين بأقسام الأخبار، اللذين شددوا على ضرورة التسريع في ارساء الهيكل التنظيمي للمؤسسة وتفعيل ميثاقها التحريري بما يستجيب و التطورات الحاصلة في المهنة عموما.
من ناحيته شدد نقيب الصحفيين ناجي البغوري على ضرورة الإسراع في تقديم تصور إصلاحي يشارك فيه أبناء المؤسسة وتحت إشراف النقابة، كم عبر عن استعداد النقابة التام لتوفير ثلة من الخبراء الوطنيين والدوليين في المجال الإعلامي والقانوني وذلك بالتعاون مع شركاء النقابة من منظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال .
كما تعهد المكتب التنفيذي للنقابة بمتابعة المسار الإصلاحي للمؤسسة وأكد على ضرورة تقديم الدعم الكامل لأبناء المؤسسة حتى تكون مساهمتهم فعالة في الارتقاء بمؤسستهم والذود عن استقلاليتها والحفاظ على ثقة الجمهور فيها.
وتجدر الاشارة الى أنه ستكون هناك اجتماعات أخرى في الأيام القادمة لمزيد بلورة الأفكار المشتركة واعادة النظر في التوصيات المرفوعة من الملتقى الدراسي لإصلاح الإعلام العمومي “التلفزة التونسية نموذجا” الذي نظمته النقابة في نوفمبر 2016. هذه التوصيات التي نصت أساسا على وضع اطار قانوني یحدد أهداف المرفق العمومي ومهامه و یضمن استقلاليته وسبل تأمین حریة التعبير، أيضا التركيز على ضرورة الإسراع بإصدار قانون أساسي ينظم القطاع السمعي البصري