تونس في 29 جويلية 2017

صحفيون تونسيون يتألقون مجددا في الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان

تحصل أمس الجمعة 29 جويلية 2017 الزميل مالك الخالدي الصحفي بإذاعة شمس افم على جائزة أحسن عمل إذاعي حول موضوع الإتجار بالأشخاص. وقد منحت هذه الجائزة من المنظمة الدولية للهجرة والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري والهيئة الوطنية لمكافحة الإتجار بالأشخاص وذلك في إطار المسابقة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة (مكتب تونس).
وعلى إثر هذا التتويج المشرف يسعد المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن يتقدم للزميل مالك ولكافة أسرة إذاعة شمس اف ام بأصدق عبارات التهاني والإعتزاز بهذا الإنجاز، كما يثمن المكتب هذه المبادرة المثمرة لطرح القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان سيما موضوع الإتجار بالبشر وتحسيس الرأي العام الوطني بخطورتها.
كما يؤكد على ضرورة تشجيع كل الطاقات الصحفية لمزيد العمل وتقديم الأفضل حفاظا على نبل الرسالة الإعلامية وخدمة للقضايا العادلة.
وقد قدم مالك الخالدي خلال الحصة للإذاعية التي بثت بتاريخ 26 جويلية 2017 على موجات إذاعة شمس اف ام، شهادات حية عن ضحايا الاتجار بالأشخاص وتم طرح الحلول الممكنة لمزيد تحسيس الرأي العام في تونس بخطورة هذه الظاهرة الماضية في التفشي.
وتجدر الإشارة الى أن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين قد نظمت في شهر مارس 2017 بالشراكة مع منظمة “لسنا للإتجار”، ورشة تدريبية تحت عنوان ” التعاطي الإعلامي مع موضوع الإتجار بالبشر- مفاهيم أساسية ومرجعيات قانونية”.
وقد كان الهدف الرئيسي لهذه الورشة التي شارك فيها صحفيون من مختلف الوسائل الإعلامية و مهتمون بقضايا حقوق الإنسان، الى التعريف بجريمة الإتجار بالبشر و بالقانون الأساسي عدد 61 والمعني بمحاربة الإتجار باليشر.