تونس في 3 أوت 2017

اعتداء يطال فريق الوطنية الأولى

 

عمد عون استقبال بالمقر المركزي لصندوق الضمان الاجتماعي بالعاصمة إلى الاعتداء اللفظي والمادي اليوم الخميس 3 أوت 2017 على فريق عمل القناة الوطنية الأولى المتكون من الصحفي وليد الحمراوي والمصور المرافق له منجي المازني. وقام العون باحتجازهم لمدة نصف ساعة وعمد الي الاعتداء عليهم لفظيا ومحاولة افتكاك الكاميرا الخاصة بالقناة الي حين تدخل المدير العام للصندوق.

وأفاد وليد الحمراوي لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أنه “خلال عملنا على موضوع مرتبط بمصحة العمران قمنا بالتنقل الي مقر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لأخذ بعض مقاطع فيديو وخلال تواجدنا أمام المقر توجه نحوي عون استقبال وسحبني من يدي مؤكدا انه يود الحديث معي ثم عمل على احتجازي بالمقر واغلاق الباب ثم توجه في مرحلة ثانية الي المصور منجي المازني وعمد الي سحبه واغلاق الباب علينا وعمد الي سبنا وشتمنا ومحاولة افتكاك الكاميرا منا” مضيفا “احتجزنا الموظف لأكثر من نصف ساعة الي حين التحاق المدير العام للصندوق الذي قدم لنا اعتذاره وطالبنا بتجاوز الاشكال”.

إن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تندد بالاعتداء الذي تعرض له طاقم عمل القناة الوطنية الأولى وتعبر عن مساندتها المطلقة للزملاء بالقناة.

وتطالب النقابة الادارة العامة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالاعتذار الرسمي مع حفاظها على حق الصحفي في التتبع القانوني للمعتدي مؤكدة أن هذا الاعتداء يدخل تحت غطاء الفصل 125 من المجلة الجزائية في الاعتداء على عون عمومي أو شبهه خلال تأدية عمله بالقول أو الاشارة أو الفعل

النقابة الوطنية للصحفييين التونسيين