تونس في 05/08/2017

اجتماع لجنة الخبراء العاملة على مشروع قانون حرية التعبير والصحافة والطباعة والنشر

انعقد صباح اليوم السبت 05 أوت 2017 اجتماع من تنظيم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومنظمة المادة 19 ضم مجموعة من الخبراء العاملين على مشروع القانون الأساسي المنظم لحرية التعبير والصحافة والطباعة والنشر والمعوض للمرسوم 115.

وقد حضر اللقاء وفد عن المكتب التنفيذي للنقابة ضم كل من رئيس النقابة ناجي البغوري والزملاء زياد دبار ومحمد اليوسفي و ممثلون عن النقابة العامة  للإعلام و الهيئة العليا المستقلة  للاتصال السمعي البصري و جامعة مديري الصحف ومنظمة المادة 19 التي تعنى بالدفاع عن حرية التعبير والإعلام و إعلاميون و قضاة ومحامون وخبراء في المجال التشريعي والقانوني شاركوا في صياغة هذا المشروع.

وقد تم خلال اللقاء طرح مسودة مشروع القانون الشبه النهائية التي انطلق العمل فيها منذ جويلية 2015  بعد ما تم تعديلها على إثر الاستشارات الموسعة التي نظمتها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بالشراكة مع منظمة المادة 19، وقد تم خلالها الاستماع لصحفيين من مختلف الوسائل الإعلامية وممثلين عن منظمات المجتمع المدني في جهات متعددة انطلقت من مدن الشمال الغربي  ثم تواصلت بمدن الجنوب الغربي.

كما تناول اللقاء نقاشا هاما بين الخبراء القانونيين لإيجاد أفضل صيغة  قانونية منظمة لحرية الصحافة والطباعة والنشر،  تضمن للصحفي حقوقه ولا تضعه تحت طائلة القانون بسبب قضايا النشر كما تركز النقاش على تعميق العمل على المواد المتعلقة بالجرائم المرتكبة بواسطة الصحافة أو بأية وسيلة من وسائل النشر والقصور الحاصل في المرسوم 115 في هذا الصدد وكيفية  تعويضه في هذا القانون الأساسي.

وتجدر الإشارة الى ان أشغال لجنة الخبراء ستتواصل الى يوم غد الأحد 06 أوت لمزيد التدارس في الصيغة النهائية لمشروع القانون الأساسي الخاص بحرية التعبير والصحافة والنشر ويهدف مشروع هذا القانون الأساسي كما يدل عنوانه إلى حماية حرية التعبير بصفة عامة والصحافة والطباعة والنشر بصفة خاصة ويأتي في إطار تعويض المرسوم 115 في انتظار المصادقة عليه ودخوله حيز التنفيذ.

مسؤولة الإعلام والاتصال
خولة المغربي