تونس في 8 أوت 2017

الجامعة التونسية لكرة القدم تفرض عقوبات على التلفزة الوطنية

تلقت التلفزة الوطنية في 7 أوت 2017 مراسلة من الجامعة التونسية لكرة القدم تقضي بتعذر تمكينها من بث أي مبارات ومن حق الدخول إلى الملاعب إلى حين خلاص عقوبات مالية أقرتها بطريقة أحادية الجانب ودون سابق إنذار.
وتأتي هذه العقوبات على خلفية فقرة “المافيولا” الناقدة التي تم بثها ضمن 19 حلقة من برنامج الأحد الرياضي خلال الموسم الرياضي 2016/2017.
وتعتبر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن :
– منع التلفزة الوطنية من البث المباشر أو المسجل للمباريات الرياضية حرمانا للمواطن من حقه الدستوري في الحصول على المعلومة وتكريسا لقيود تعوق حرية تداول المعلومات وتكافؤ الفرص بين مختلف المؤسسات الإعلامية في الحصول على المعلومات ما من شأنه أن يعطل حق المواطن في إعلام حر وتعددي وشفاف.
– حرمان الطواقم الإعلامية للتلفزة الوطنية من الدخول إلى الملاعب ضربا صارخا للحق في النفاذ إلى المعلومات والأخبار والحصول عليها من مصادرها المنصوص عليها بالفصل 10من المرسوم 115.
وتذكر النقابة أن التلفزة الوطنية والإعلام العمومي هو مرفق وطني عمومي لا يمكن تعطيله مهما كانت الأسباب
وتعتبر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن الإجراءات المتخذة ضد فقرة “المافيولا” تدخلا سافرا في المحتوى الإعلامي والخط التحريري لبرنامج الأحد الرياضي سبقته مناسبات انتقدت فيها الجامعة التونسية لكرة القدم المحتوى الاعلامي الذي يبثه.
وتطالب النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الجامعة التونسية لكرة القدم بالتراجع الفوري عن هذه القرارات الأحادية الجانب وتدعو سلطة الاشراف إلى التدخل العاجل لإيقاف نزيف هذه الممارسات التي تمس من جوهر الحق في التعبير والإعلام ومسا من استقلالية المرفق العمومي.

عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
الرئيس
ناجي البغوري