تونس في 10/10/2017

نقابة الصحفيين تجدد رفضها لعقوبة الإعدام وتدعو الحكومة التونسية لإلغائها

عقد الائتلاف التُونسي لإلغاء عُقوبة الإعدام اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ندوة صحفية بمناسبة اليوم العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام الذي ينتظم هذه السنة تحت شعار “الفقر والعدالة” = ثنائي قاتل “.
وقد عبرت عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين فوزية الغيلوفي خلال مداخلتها عن تجديد رفض النقابة لهذه العقوبة القاسية، كما أنها تدعو الحكومة لإلغائها من كل النصوص القانونية التونسية سيما أنها سالبة لحق الإنسان في الحياة.


كما أكدت الغيلوفي على أن النقابة ماضية قدما في دعم كل الأنشطة التي من شأنها حث السلطة على إلغاء عقوبة الإعدام و ستنظم في هذا السياق بالشراكة مع الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام سلسلة من الدورات التدريبية لفائدة الصحفيين التونسيين لتكوينهم في هذا المجال سيما بما يتعلق بالأطر القانونية والاجتماعية والحقوقية.
وأضافت الغيلوفي” نحن نسعى لتكوين صحفيين قادرين على الدفاع عن حق الإنسان في الحياة والتأثير في الرأي العام في هذا الاتجاه، سيما أن عقوبة الإعدام لن تقضي على الجريمة بل بالعكس نحن نلاحظ تزايد الجرائم وتطورها في تونس سيما مع تفشي ظاهرة الإرهاب مؤخرا في بلادنا”
من جهته أكد رئيس الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام شكري لطيف خلال مداخلته على ضرورة الضغط على الحكومة التونسية لإلغاء هذه العقوبة سيما أن 68 بالمئة من المحكومين بالإعدام هم من الفئة الضعيفة والمهمشة على حد تعبيره.
وأضاف في هذا السياق” إن أغلب المحكومين بالإعدام هم منحدرون من ما يسمى بمناطق الظل وتعتبر ولاية سليانة حاضنة كبرى للمحكومين بالإعدام”.
كما أكد لطيف على الترابط الوثيق بين الفقر والإعدام حيث أن المستهدفين بهذه العقوبة الانتقائية هم في غالب الأحيان من المنتمين للطبقات والفئات الاجتماعية الفقيرة، كما شدد على ضرورة إلغاء كل الفصول والقوانين التونسية المتعلقة بعقوبة الإعدام.


يذكر أن الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام قد أصدر اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر بيانا بمناسبة اليوم العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام و رسالتين مفتوحتين الى رئاسة الجمهورية ومجلس نواب الشعب لحث الحكومة التونسية على المصادقة على البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وعلى الإلغاء التام والنهائي نصا وتشريعا لعقوبة الإعدام.

بيان الائتلاف  هنا
الرسالة المفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية  هنا
الرسالة المفتوحة لمجلس نواب الشعب من هنا

وتجدر الإشارة أنه تم خلال الندوة الصحفية تقديم سلسلة لأنشطة الائتلاف التي تتزامن واليوم العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام والتي ستنطلق اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 بحفل افتتاح معرض المسابقة الدولية الثالثة للرسوم بدار الثقافة ابن رشيق وتتواصل الى غاية يوم الأحد 15 أكتوبر 2017 تحت شعار “الفنون….مع الحق في الحياة”

برنامج الفعالية من  هنا

يذكر أن الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام تأسس منذ 2007، ولم يقع الاعتراف رسميا به كجمعية قائمة الذات إلا سنة 2012 ويتكون حاليا من 14 جمعية ومنظمة وهي:

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب
فرع تونس لمنظمة العفو الدولية
المعهد العربي لحقوق الإنسان
الجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات
جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية
جامعة نوادي السينما
الكونفدرالية العامة للشغل
شبكة دستورنا
الجمعية التونسية للنقد السينمائي
رابطة كتاب التونسيين الأحرار
جمعية برسبيكتيف
منتدى الذاكرة المتوسطية