تونس في 26/12/2017

وقفة  تضامنية مع الصحفيين الأتراك المسجونين تزامنا مع زيارة اردوغان إلى تونس

تجمع عديد الصحفيين اليوم الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 أمام مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بدعوة منها  تضامنا مع الصحفيين الأتراك القابعين  في سجون النظام التركي و تزامنا مع زيارة أردوغان إلى تونس.

ورفع المحتجون صورا لصحفيين مسجونين وشعارات تطالب بإطلاق سراحهم وتندد بالسياسة الممنهجة للنظام التركي في ترهيب الصحفيين واستهداف صحافة حرة ومستقلة.

وأكد ناجي البغوري نقيب الصحفيين على هامش الوقفة أن مبدأ التضامن الصحفي هو الذي دفع النقابة للدعوة إلى هذا التحرك إسوة بتحركات سابقة لفائدة صحفيين مستهدفين في بلدان أخرى، منوها بحركات تضامن مشابهة نظمت في عديد بلدان تضامنا مع الصحافة التونسية قبل الثورة وبعدها.

وأضاف البغوري في هذا السياق  أنه  واهم من يتصور إمكانية  الاستفراد بالصحفيين في مختلف بلدان العالم من قبل أنظمة قمعية واستبدادية مادام مبدأ التضامن سائدا ، ومادامت وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي قادرة على فضح ممارسات الحبس والتنكيل والتقتيل ووضع اليد على الاعلام.

ويذكر أن تركيا مازالت أكبر سجن للصحفيين في العام حيث يقبع  149 صحفيا في زنازين النظام التركي رغم عديد الدعوات والحملات لإطلاق سراحهم.

 

مسؤولة الإعلام والاتصال

خولة المغربي

صور عن الوقفة التضامنية: