لجنة جديدة مكونة من الصحفيين والخبراء ستواصل العمل على الاتفاقية المشتركة للصحفيين

نظمت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم الأربعاء 27 ديسمبر 2017 اللقاء الختامي لمناقشة مشروع الاتفاقية المشتركة، بحضور أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ورئيس الجامعة التونسية لمديري الصحف الطيب الزهار و وزير الشؤون الاجتماعية السابق والخبير في العلاقات الشغلية  السيد عمار الينباعي و السيد شكري والي مدير مراقبة تشريع الشغل بالإدارة العامة لتفقدية الشغل وصحفيون من مختلف الوسائل الإعلامية.

وقد قدمت عضو المكتب التنفيذي للنقابة فوزية الغيلوفي مشروع الاتفاقية المتضمنة لأربعة وثلاثين فصلا، وقد أتت هذه الاتفاقية على أهم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للصحفيين.

وأكدت الغيلوفي  على أن النقابة تسعى من خلال هذه الاتفاقية إلى القضاء على كل أشكال التشغيل الهش وإنهاء العمل بالعقود الشغلية التي يتم التعامل بها في الوقت الحالي و التي لا تضمن الحد الأدنى لحقوق الصحفي، وشددت في المقابل على حرص النقابة الدائم لدعم صحافة الجودة واحترام  أخلاقيات المهنة، وأضافت في هذا السياق”  إن الارتقاء بالوضعية الاجتماعية للصحفي هو عامل أساسي لضمان كرامته واستقلالية قلمه ودعم حياده”.

كما فتح المجال للزملاء الصحفيين لإبداء رأيهم في مشروع الاتفاقية المشتركة وتقديم مقترحاتهم سيما في ما يتعلق ببنود كل من،  تعريف الصحفي المحترف و الضمير وحقوق التأليف و الأجور والمنح والساعات اللَيلة والاضافية، كما شددوا على ضرورة التسريع في دخول هذه الاتفاقية  حيز التنفيذ سيما مع الظرفية الانية للقطاع والوضعية الاجتماعية الهشة لبعض الصحفيين، معتبرين مشروع الاتفاقية بمثابة بصيص أمل لحلحلة عديد المشاكل العالقة والمتراكمة والتي تمس الصحفي بصفة يومية والتي تعيقه عن أداء عمله بالشكل المطلوب.

من جهته شدد السيد عمار الينباعي وزير الشؤون الاجتماعية السابق على أهمية هذا المشروع الخاص بالاتفاقية المشتركة للصحفيين، وأكد على أهمية الاطلاع على كل المراجع القانونية المتضمنة لتنظيم العلاقة الشغلية بالنسبة للصحفيين، مما سيساهم في إثراء البنود داخل الاتفاقية.

وقد أكد السيد شكري والي مدير مراقبة تشريع الشغل بالإدارة العامة لتفقدية الشغل على أن هذا المشروع الذي أعدته النقابة هو مبادرة طيبة منها تؤكد حرصها على ضمان حقوق منظوريها ،وهي مسودة أولية فيها عديد الاجتهادات القانونية الهامة التي تصب في صالح الصحفيين، ولكنها  تستوجب بعض التحويرات على مستوى الشكل والمضمون.

وقال رئيس النقابة ناجي البغروي على هامش اللقاء أن النقابة  ستقوم بتكوين لجنة من الزملاء  الصحفيين  العاملين على المستوى الجهوي والمركزي لمواصلة تعديل بنود الاتفاقية، واضافة كل المقترحات التي سجلتها النقابة منذ عرضها لأول مرة وحتى خلال اللقاء الختامي، كما أكد البغوري على أهمية مساهمة الصحفيين أنفسهم في صياغة هذه الاتفاقية القطاعية التي تمسهم بصفة مباشرة ، وشدد على ضرورة تشريك كل الأطراف المتداخلة فيها سيما أصحاب المؤسسات الإعلامية.

صور اللقاء: