منظمات المجتمع المدني تجتمع لتوحيد الرؤى تجاه وضع قوانين تحررية للإعلام التونسي

نظمت اليوم الخميس 18 جانفي 2018 النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومنظمة المادة 19  في إطار برنامج شراكة مع الاتحاد الأوروبي، اجتماعًا بالعاصمة ضم ممثلين عن منظمات المجتمع المدني الوطنية والدولية، والمعنية بحرية التعبير وحقوق الانسان، وذلك لتباحث الأطر القانونية لحرية الصحافة والطباعة والنشر و الاتصال السمعي البصري ومن اجل تقريب الرؤى لبلورة استراتيجية موحدة بين المنظمات بهدف وضع قوانين تحررية للإعلام التونسي.

وقد صرح نقيب الصحفيين ناجي البغوري على هامش اللقاء أن النقابة لاحظت غياب التعدد في الخطاب الإعلامي سيما بما يتعلق بالتغطية الإعلامية للاحتجاجات الاجتماعية الأخيرة، كما أكد البغوري على أن النقابة تسعى من خلال هذه الاجتماعات إلى دعم حرية الإعلام المكسب الوحيد بعد الثورة وخلق التوازن في المشهد الإعلامي التونسي.

يذكر أن هذه المنظمات ستواصل عقد اجتماعات مكثفة في الفترة المقبلة للخروج بمشاريع قوانين تحترم حرية الرأي والتعبير ،كما سيتم توسيع هذه اللقاءات لتضم منظمات مجتمع مدني أخرى وطنية ودولية

صور عن اللقاء: