تونس في 23 جانفي 2018

اللائحة المهنية المنبثقة عن اجتماع بمراسلي الصحافة الدولية

اثر اجتماع عام بمراسلي الصحافة الدولية في تونس دعت اليه النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين  بتاريخ 22 جانفي 2018 و بحضور وفد عن المكتب التنفيذي للنقابة، عبر الصحفيون المجتمعون عن:

– تنديدهم بممارسات أعوان الأمن في حق مراسلي الصحافة الدولية واستمرار التضييق عبر التدخل في المواضيع التي يعمل عليها الزملاء بلغ حد منعهم من العمل والتصوير في الشارع رغم استظهارهم بالتراخيص وبطاقة الاعتماد الرسمي من الدولة.

– استنكارهم لتصريح رئيس الجمهورية الأخير بخصوص الصحافة الدولية والذي اعتبروه تحريضا على مراسليها في تونس ومحاولة لتدجين مراسلي الاعلام الدولي وتهديدا واضحا لحرية الصحافة، وحذروا من أن هذا التصريح قد يخلق مناخا من الانقسام داخل القطاع الصحفي.

– مطالبة وزارة الداخلية بفرض احترام القانون والتراتيب لدى أعوانها ونشر توصيات واضحة للتعامل المهني والمحترم مع الصحفيين، ودعوتها إلى اصدار مدونة سلوك للأمنين  للتعامل مع الصحفيين في الميدان يلتزم بها الجميع.

– دعوة مصالح رئاسة الحكومة إلى تسهيل عمل الصحفيين والمراسلين عبر القطع مع الاجراءات البيروقراطية بالإضافة الى استنكارهم للتعتيم وضرب حق النفاذ الى المعلومة الذي تمارسه بعض الوزارات والادارات، ومطالبتها بتوفير ظروف ملائمة لعمل الصحفيين وتيسير ادخال معدات التصوير، وتم تسجيل تعقيدات كبيرة في استخراج تراخيص التصوير وإدخال معدات التصوير للمصورين.

وقد أوصى المجتمعون ب:

– تكليف كل من الزملاء مبروكة خذير وطارق عمارة نيابة عن مراسلي الصحافة الدولية لمرافقة وفد النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين خلال الاجتماع المقرر عقده مع مصالح الإعلام والاتصال برئاسة الحكومة.

– بعث لجنة خاصة صلب النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تعنى بمراسلي الصحافة الدولية في تونس.

– التأكيد على أن الصحفي المراسل مطالب باستظهار بترخيص التصوير او بطاقة اعتماده وليس من حق الأمن الاطلاع على المحتويات الإعلامية التي قام بتصويرها.

– الرفض القطعي والتام لعودة وكالة الاتصال الخارجي.

– التواصل مع الجهات المعنية لفرض حق النفاذ إلى المعلومة لمراسلي الصحافة الدولية .

 

عن المجتمعين

عضو المكتب التنفيذي

محمد ياسين الجلاصي

صور عن اجتماع بمراسلي الصحافة الدولية بتاريخ 23 جانفي 2018