تونس 01/02/2018

بلاغ

على اثر اجتماع المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يوم الاربعاء 31 جانفي 2018 الذي تم خلاله التطرق إلى وضع حرية الصحافة خاصة بعد الحملة الأخيرة ضد الصحفيين من قبل الأجهزة الرسمية وحملات التشويه والهرسلة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض الأمنيين وتنفيذا لقرار المكتب التنفيذي لتنظيم يوم غضب يوم الجمعة 2 فيفري 2018 وحمل الشارة الحمراء وتخصيص مساحة في مختلف وسائل الإعلام بعنوان “الصحافة التونسية في غضب”.

يدعو فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمؤسسة “دار الصباح” كافة الصحفيين الى المشاركة في يوم غضب غدا الجمعة 2 فيفري 2018 وحمل الشارة الحمراء، اضافة إلى مقاطعة أنشطة وزارة الداخلية والنقابات الأمنية.

رئيس فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بدار الصباح

وجيه الوافي