تونس في  01/02/2018 

بلاغ

تبعا لاجتماع المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين المنعقد يوم الاربعاء 31 جانفي 2018 والمخصص لتدارس وضع حرية الصحافة في البلاد و خاصة في ظل الحملة التي تشن على الصحفيين من قبل الأجهزة الرسمية وحملات الثلب والتشويه والتهديد على شبكات التواصل الاجتماعي من طرف أمنيين في إفلات تام من المحاسبة والعقاب.

وتبعا لقرار المكتب التنفيذي دعوة الزميلات والزملاء الصحفيين في مختلف جهات الجمهورية إلى تنظيم يوم غضب يوم الجمعة 02 فيفري 2018 يتم خلاله حمل الشارة الحمراء وتخصيص مساحة في مختلف وسائل الإعلام بعنوان “الصحافة التونسية في غضب”.

يدعو فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمؤسسة سنيب -لابراس-الصحافة اليوم كافة الزميلات والزملاء الصحفيين الى تنفيذ يوم غضب بالمؤسسة غدا الجمعة 02 فيفري 2018 وحمل الشارة الحمراء، كما يدعو رؤساء التحرير الى تخصيص مساحة بعنوان “الصحافة التونسية في غضب”.

كما سيتابع فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمؤسسة سنيب -لابراس- الصحافة اليوم مختلف المشاورات في علاقة بكل التحركات الاحتجاجية والتصعيدية الممكنة في المدة القادمة وسيعمل على انجاحها دفاعا عن حرية الصحافة في البلاد.

 

عن فرع  النقابة بدار  سنيب-لابراس-الصحافة اليوم

الرئيس

المنصف عويساوي