تونس في 01/02/2018

بيان

يعبّر فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمؤسسة الإذاعة التونسية عن استيائه الشديد من ممارسات وزارة الداخلية تجاه الصحفيين من تنصت ومنع واعتداء على الزملاء الصحفيين وهو ما يعتبر ضربا من ضروب المساس بالحريات وحيادا عن المسار الديمقراطي في تونس وعودة لممارسات العهد البائد.
ويدعو الفرع كلّ الزملاء بالإذاعات المركزية إلى:

*إعلان يوم الجمعة 02 فيفري 2018 يوم غضب الصحافيين في تونس وحمل الشارة الحمراء.

*مقاطعة أنشطة وزارة الداخلية والنقابات الأمنية التي تورطت بعض قياداتها في حملة الثلب والتهديد ضد الصحفيين.

*مساندة إقرار الإضراب العام في حال تواصلت الاعتداءات والتضييقات في حق الصحفيين.

عاشت نضالات الصحفيين التونسيين 

رئيسة فرع النقابة الوطنية للصحفيين بالإذاعة التونسية
امال الراشدي