تونس في 07/02/2018

نقابة الصحفيين تؤكد على ضرورة ضمان الحقوق المعنوية والاجتماعية للعاملين في شمس اف ام

انعقد يوم أمس الثلاثاء 6 فيفري اجتماع بمؤسسة إذاعة شمس اف ام لمتابعة إجراءات التفويت في المؤسسة، وذلك بحضور ممثلين عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وعن النقابة العامة للإعلام و عن الكرامة هولدينغ و وزارة المالية إضافة إلى المديرة العامة للمؤسسة والمستشار الإعلامي لرئيس الحكومة.
وتطرق الاجتماع لجملة من النقاط من أهمها الوضعية المالية الحالية للمؤسسة ومتابعة الاجراءات المتخذة في اطار عملية التفويت في المؤسسة بالإضافة إلى المستحقات المالية المتخلّدة بذمة المؤسسة لفائدة الصحفيين و العاملين.
كما تناول اللقاء مناقشة  مسألة ضرورة وضع  ميثاق تحريري واضح للمؤسسة.
وعليه أكدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مع باقي الأطراف النقابية على وجوب الحفاظ على الحقوق المادية والاجتماعية للصحفيين و لكل العاملين بالمؤسسة قبل التفويت فيها.
كما شددت النقابة على أهمية تبني ميثاق تحريري واضح للمؤسسة بالإضافة الى إمضاء اتفاقية المؤسسة الضامنة لكل حقوقهم المعنوية والمادية قبل عملية التفويت.
وتؤكد نقابة الصحفيين على ضرورة إشراك الصحفيين في إعداد كراس الشروط الخاص بالإذاعة في إطار حرصها على شفافية ونزاهة عملية التفويت فيها.
وعبرت النقابة عن رفضها لسياسة كل من الكرامة هولدينغ و وزارة المالية الرافض لدعم المؤسسة قبل عملية التفويت فيها، وتدعو وزير المالية بصفته رئيس لجنة التصرف في الأملاك المصادرة إلى تحمل مسؤولياته في احترام الاتفاقيات السابقة القاضية بدعم المؤسسة وضمان حقوق الصحفيين العاملين فيها قبل عملية التفويت في إطار يحترم حرية الصحافة والتعبير.
كما تدعو النقابة رئيس الحكومة إلى إرجاء عملية التفويت إلى ما بعد الانتخابات البلدية باعتبارها مؤسسة إعلامية لها خاصياتها وتأثيرها في المشهد السمعي البصري وضمانا لتغطية اعلامية اكثر حيادية عودتنا عليها الإذاعة في الاستحقاقات الانتخابية السابقة.

عن المكتب التنفيذي
المكلف بالعلاقات الخارجية
زياد دبار