النقابة تواصل مشاوراتها مع رئاسة الحكومة لحلحلة الملفات العالقة

التقى مساء اليوم الجمعة 9 فيفري 2018  رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري بالسيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة  بدار الضيافة بقرطاج.

وقد تناول اللقاء جملة من المحاور الهامة على رأسها وضع حرية الإعلام في البلاد والتحرك الاحتجاجي الأخير الذي قادته النقابة في 02 فيفري الجاري ضد حملات التحريض والتشويه التي طالت الصحفيين، والتضييقات الأخيرة ضد مراسلي الصحافة الدولية، إلى جانب الملفات المهنية والاجتماعية التي تهم الصحفيين والتي كانت محل اتفاق في السابق بين النقابة ورئاسة الحكومة.

من جانبه عبر رئيس الحكومة عن تقديره للدور الهام الذي تقوم به النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في الدفاع عن حرية الصحافة والتعبير وحماية هذا المكسب الهام  ودعمها المستمر لاستقلالية وسائل الإعلام.  كم أعلم رئيس الحكومة نقيب الصحفيين بأن المصالح الراجعة لها بالنظر تعمل حاليا على استكمال الإجراءات اللازمة لتسوية وضعيات الزملاء العاملين بمؤسسات الإعلام العمومي، وأن هذا الملف قد قطعت فيه رئاسة الحكومة شوطا هاما، اضافة الى التزام الحكومة بكل بالاتفاقات السابقة مع النقابة والتي أعلن عنها في جانفي 2017.

وعلى صعيد اخر  ناقش البغوري والشاهد مسألة حوكمة وتنظيم الإشهار العمومي، ولم يفت رئيس النقابة التأكيد في هذا السياق على ضرورة التسريع في بعث هيئة مستقلة لإسناد الإشهار العمومي سيما في ظل الأزمة الحالية للصحافة المكتوبة، كما أكد البغوري على ضرورة توفر معايير الشفافية واحترام أخلاقيات المهنة في إسناد الاشتراكات والإشهار العمومي.

 

مكتب إعلام واتصال النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين