في عيدها: نقابة الصحفيين تحي المرأة التونسية وتفخر بالمرأة الصحفية

تحتفل بلادنا اليوم الخميس 08 مارس 2018 مع سائر بلدان العالم باليوم العالمي للمرأة، في وقت تعبرُ فيه  بمرحلة حساسة في تاريخها المعاصر وهو الانتقال من الاستبداد والقهر الى دولة مدنية ديمقراطية.

وقد لعبت المرأة التونسية دورًا محوريًا في هذا الانتقال وما لَفهُ من دفاع عن الحريات والحقوق والديمقراطية والدولة المدنية ومحاربة الارهاب والتطرف.

إن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تفتخر بنساء تونس وتعبرهُن ضمانة حقيقة للدولة المدنية الديمقراطية. وتؤكد النقابة بهذه المناسبة التزامها بالمساواة التامة بين المرأة والرجل و انخراطها الكامل في الدفاع عن حُقوق النساء بداية من الحُقوق السياسية والمدنية وصولاً إلى الحق في المُساواة.

كما تعبرُ عن اعتزازها بالمرأة الصُحفية التي كانت دائما علامة بارزة في الدفاع عن الحُريات وصونها وترسيخ صحافة مهنية تليقُ بمجتمع ديمقراطي. و تحييها وتشدُ على يدها لمزيد الإبداع وتقديم أفضل ما لديها في سبيل الارتقاء بالخدمة الصحفية بما يستجيب وتطلعات الجمهور ويخدم قضايا الوطن.

كما تؤكد النقابة بأنها تفخر  بما لديها من كفاءات صحفية نسوية وأنها تعول كثيرا على هذه القاعدة العريضة من القطاع الإعلامي، وتعتبرها سدًا منيعًا ضد قوى الاستبداد و التيارات الرجعية الجاذبة إلى الوراء.

ولا يفت النقابة بهذه المناسبة أن تُوجه تحية إجلال وإكبار لرمز من رموزها وهي الراحلة نجيبة الحمروني، رحمها الله وأسكنها فسيح جنانه..

 

عاشت المرأة التونسية حرة مستقلة ****عاشت نضالات المرأة الصحفية