نحو تنفيذ إجراءات عملية مشتركة لحماية الصحفيين في الملاعب

عُقدت اليوم الخميس 15 مارس 2018 بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ندوة صحفية مشتركة بين نقابة الصحفيين و جمعية الصحفيين الرياضيين بخصوص ارتفاع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين في الملاعب وأثناء أدائهم لعملهم. وذلك بحضور نقيب الصحفيين ناجي البغوري و رئيس جمعية الصحفيين الرياضيين محمد عدنان بن مراد والكاتب العام المساعد  للنقابة العامة للإعلام بالاتحاد العام التونسي للشغل الهادي الطرشوني وصحفيون رياضيون من مختلف وسائل الإعلام الوطنية والدولية.

وقد شدد رئيس النقابة خلال الندوة على ضرورة تحمل الأطراف المتداخلة في عملية تأمين تغطية الأنشطة الرياضية مسؤوليتها تجاه الصحفيين والمصورين، والزامهم بحمايتهم من كل التضييقات المعنوية والسهر على حمايتهم الجسدية.

كما أكَد البغوري على ضرورة تدعيم مبدأ التضامن وسط الجسم الصحفي وبين مختلف الزملاء العاملين في مجالات صحفية مختلفة وقال في هذا السياق” من المهم أن نتضامن مع بعضنا البعض ولا نشجع على التحريض والسب والثلب ضد زملائنا، كما أنه بالنسبة لنقابة الصَحفيين لا فرق بين صحفي  رياضي وأي صحفي عامل في مجال أخر.

من جهته قال رئيس جمعية الصُحفيين الرياضيين محمد عدنان بن مراد أن الجمعية ستعمل في الفترة المقبلة بالتنسيق مع نقابة الصحفيين للتصدي لكل أشكال الانتهاكات والاعتداءات التي تطال الصحفيين في الملاعب كما أنها وضعت تصورا مشتركا وخطوات عملية سيتم تنفيذيها خلال قادم الأيام، لحماية الصحفيين أثناء القيام بعملهم.

وقد تم خلال اللقاء تقديم تقرير حول الاعتداءات التي طالت الصحفيين في الملاعب من إعداد  وحدة رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الصحفيين بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، والذي سجلت منذ انطلاق عملها 13 اعتداء طال صحفيون ومصورون أثناء تغطيتهم للأنشطة الرياضية.

من جانب اخر عبر عديد الزملاء الحاضرين في الندوة عن استيائهم من تجاوزات كثيرة وقعت خلال أدائهم لعملهم عل أبرزها، التضييقات الأمنية التي تصل إلى حد تعطيلهم ومنعهم من الدخول للملاعب رغم الاستظهار بكل البطاقات الصحفية الثابتة لهويتهم و الاعتداءات الجسدية من قبل أحباء الجمعيات الرياضية. كما اشتكوا من عديد الممارسات المتعلقة بسوء التنظيم في الملاعب.

هذا وقد تم خلال الندوة الإعلان عن تنفيذ إجراءات مشتركة متمثلة في الاتي:

– إعلان يوم 31 مارس 2018  “يوما للمقاطعة” (موعد الجولة 22 من البطولة) للأنشطة الرياضية وسيتم ضبط عملية التغطية خلال هذا اليوم والإعلان عن سيرورتها في الفترة المقبلة.

– تنظيم يوم دراسي خلال الأسبوع الأول من شهر أفريل المقبل بحضور ممثلين عن الهياكل المهنية و وزارة الداخلية و وزارة شؤون الشباب والرياضة و الجامعة التونسية لكرة القدم.