الاتحاد العام للصحفيين العرب
 يدين الجرائم الإسرائيلية ضد الصحفيين والشعب الفلسطيني

 

تابعت الأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفيين الفلسطينيين والشعب الفلسطيني وتصاعد جرائم وانتهاكات الاحتلال بأجهزته المختلفة لحقوقهم والتي تتعارض مع ابسط القواعد القانونية الدولية والمواثيق التي تكفل حرية العمل الصحفي وتجرم الاعتداء والمساس بها  والتي كان أخرها استشهاد الزميل المصور الصحفي ياسر مرتجي والذي يضاف إلى شهداء فلسطين الذين استشهدوا على يد المحتلين والبالغ  عددهم 10 شهداء و1354 جريحا ، فيما استشهد قبل ذلك 21 فلسطينياً وأصيب نحو 1500 آخرون منذ الجمعة الماضية ،وذلك في إطار إحياء ذكرى يوم الأرض والعودة إلى الديار، التي هجروا منها على يد الاحتلال الإسرائيلي.

 واتحاد الصحفيين العرب إذ يعلن تضامنه مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين والشعب الفلسطيني الثائر وإدانة هذه الجرائم الصارخة من جانب سلطات الاحتلال ، فانه يطالب صناع القرار في الدولة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس ( ابو مازن  ) بتجميع الانتهاكات  والجرائم المتعددة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحفيين والمواطنين والأطفال الفلسطينيين وتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية ، بعد انضمام دولة فلسطين للمحكمة الدولية في نهاية عام 2014 لمحاكمة المسئولين عن هذه الانتهاكات .

كما يطالب الاتحاد كافة المنظمات الحقوقية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة بإدانة هذه الأعمال البربرية التي ترتكبها العصابات الصهيونية ضد الشعب والصحفيين الفلسطينيين .

وسيقوم الاتحاد باتخاذ كافة الإجراءات القانونية أمام المحاكم الدولية التي تستهدف محاكمة قادة الكيان الإسرائيلي  لوضع حد لهذه الجرائم ولهؤلاء المجرمين الإسرائيليين .

الأمين العام                                     رئيس الاتحاد    

 

 خالد ميري                                       مؤيد اللامي