تونس في 10/04/2018

نقابة الصحفيين التونسيين تدعو إلى وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني

تتابع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بكل فخر واعتزاز تواصل المسيرات الشعبيّة والتحركات النضالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة في إطار الزخم الذي رافق إحياء ذكرى يوم الأرض والعودة إلى الديار دفاعا عن حق الشعب الفلسطيني الأبي في إقامة دولته  المستقلة على كامل أراضيه المسلوبة وعاصمتها القدس الشريف، وصمودا حيال العربدة الصهيونيّة المسنودة إقليميا ودوليا.

ويهمّ النقابة في هذه المحطة النضالية المشرفّة التي تمرّ بها القضيّة الفلسطينيّة التأكيد على إدانتها المطلقة والمبدئيّة للجرائم النكراء التي تأتيها آلة الاحتلال الوحشي الصهيوني تجاه النضالات السلميّة والمشروعة والتي خلفت عشرات الشهداء ومئات الجرحى في الأيام القليلة الماضية والذين كان من بينهم الزميل الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى الذي اغتيل برصاص الغدر أثناء أداء واجبه المهني والوطني.

وعلى ضوء المستجدات الآنف ذكرها:

– تعزّي النقابة للصحفيين التونسيين كل قوى المقاومة في فلسطين وأحرار العالم في قوافل الشهداء الذين سقطوا في ساحات النضال من أجل العزة والكرامة الفلسطينية

– توجّه النقابة أحرّ عبارات المواساة والمساندة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين في استشهاد الصحفي البطل ياسر مرتجى.

– تدعو النقابة كافة الهياكل والمنظمات النقابية الصحفية عربيا وإقليميا وأمميا وكل الضمائر الحيّة في المجتمع الدولي إلى التجند وتكثيف التنسيق من أجل تتبع المجرمين الصهاينة لدى محكمة الجنايات الدولية

– تهيب النقابة بمختلف مكونات المشهد السياسي والبرلماني في تونس التعجيل بتمرير مشروع القانون المتعلق بتجريم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

– تحثّ النقابة وسائل الإعلام الوطنية إلى تخصيص مساحات إعلامية تحسيسية وتعريفيّة بنبل القضية الفلسطينية بوصفها أسمى وأعدل القضايا الإنسانية المعاصرة.

كما تدعو النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين جميع الزميلات والزملاء وشركاءها في المجتمع المدني إلى المشاركة بكثافة يوم الجمعة 13 أفريل 2018 في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني التي تعتزم تنظميها انطلاقا من الساعة الحادية عشر صباحا أمام مقرها المركزي بتونس العاصمة.

 

عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الرئيس

ناجي البغوري