نقابة الصحفيين التونسيين تتضامنُ مع االشعب الفلسطيني في الذكرى 70 للنكبة

نظمت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بالشراكة مع عديد منظمات وجمعيات المجتمع المدني  اليوم الثلاثاء 15 ماي 2018 بالحديقة العمومية بالبحيرة على مقربة من مقر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، وقفة تضامنية مناصرة للقضية الفلسطينية وذلك تتزامنا مع الذّكرى السّبعين للنّكبة، وللتّعبير عن رفض قرار الإدارة الأمريكية المتعلق بنقل مقر سفارتها إلى القدس.
وقد شارك في هذه الوقفة ممثلون عن كل من نقابة الصحفيين و المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية و مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان “دعم” و ائتلاف توانسة من أجل فلسطين و اتّحاد المعطلين عن العمل والملتقى الدّولي للشّباب المناهض للصّهيونية و الحملة التّونسية لمقاطعة ومناهضة التّطبيع مع الكيان الصّهيوني ولجنة التّضامن من أجل جورج إبراهيم عبدالله و الحملة العالمية للعودة لفلسطين و مركز البراهمي للسّلم والتّضامن و شبكة باب المغاربة وجمعية من حقّي وجمعية حرة.
كما شارك في هذه الوقفة سياسيون عن أحزاب وطنية مختلفة كالوطنيين الديمقراطيين الموحد والوطني الديمقراطي الاشتراكي والتيار الشعبي والحزب الجمهوري.
وندد المتضاهرون بتواصل مسار التطبيع الرسمي وغير الرسمي مع الكيان الصهيوني،وطالبوا السلطة التونسيّة، وعلى رأسها مجلس نواب الشعب بالتسريع في سنّ قانون يجرم كافّة أشكال التطبيع.
كما رفعوا شعارات رافضة لنقل السفارة الأمريكية، وداعمة للقدس عاصمة موحدة لدولة فلسطين، ومؤيدة لحق العودة!.
هذا وقد انتظم خلال الوقفة فقرات فنية داعمة للقضية الفلسطينية من تقديم كل من فضاء مسار للفنون والمجموعة التونسية للسياسات الثقافيات و مجموعة الحمائم البيض.

الصور الكاملة عن الوقفة تجدونها عبر الرابط أدناه:

https://bit.ly/2k3ufGO