نقابة الصحفيين التونسيين  تشارك جمعية القضاة التونسيين وقفتها التضامنية مع الشعب الفلسطيني

 

شاركت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في الوقفة التي دعت إليها جمعية القضاة التونسيين اليوم الاربعاء 16 ماي 2018 إنطلاقا من الساعة العاشرة صباحًا أمام قصر العدالة بتونس العاصمة مساندة للشعب الفلسطيني ونصرة للقضية الفلسطينية العادلة واحتجاجا على القرار الأمريكي الجائر والخارق لكل مبادئ الشرعية الدولية.

وقد جددت الجمعية في الوقفة الناجحة التي دعت لها موقفها المبدئي في:

– إدانة جرائم القتل الممنهج التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني تجاه الفلسطينيين العزّل في قطاع غزة وإرهاب الدولة بجميع أنواعه الذي تمارسه تلك القوات ضد الأطفال والنساء والشيوخ

– التضامن مع الشعب الفلسطيني من أجل استرداد حقوقه المشروعة على أراضيه المحتلة وتركيز دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

– مطالبة الحكومة التونسية بالتنديد صراحة بافتتاح الولايات المتحدة رسميا سفارتها الجديدة في القدس والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني والاعلان عن رفضها له وإدانتها وتجريمها لعمليات القتل الممنهج التي يقودها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل وتبليغ ذلك للإدارة الأمريكية

– دعوة مجلس نواب الشعب إلى التسريع بالمصادقة على مشروع قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني و وتجرم جميع المعاملات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والثقافية معه

– مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في حماية الشعب الفلسطيني والتصدي لما يتعرض له من جرائم بشعة وانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان وضمان محاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة الجنائية الدولية.