تونس في 24 ماي2018

منظمات تستنكر حملة الاعتقالات والمحاكمات ضد الصحفيين في مصر

عمدت السلطات المصرية صباح الأربعاء 23 ماي 2018 إلى اعتقال الصحفي والمدون المصري وائل عباس، وذلك على الساعة الثالثة صباحا بتوقيت القاهرة من منزله بالمجمع الخامس واقتياده إلى جهة غير معلومة

وقد عرف وائل عباس كمدون وصحفي مستقل بنقده للسلطات المصرية وفضحه لجرائم التعذيب التي يشتبه في اقترافها من قبل قوات الأمن والجيش المصريين.

من جهة أخرى أصدرت محكمة عسكرية مصرية يوم الاثنين 22 ماي الجاري حكما بالسجن لمدة عشر سنوات في حق الصحفي المصري إسماعيل الإسكندراني، بتهمة ” نشر خرائط تخص القوات المسلحة، والانضمام الى جماعة من شأنها العمل على إسقاط الدستور والقانون، وإساءة استخدام وسائل الاتصالات” ويأتي هذا الحكم في مخالفة واضحة لبنود الدستور المصري والمبادئ الكونية لحقوق الإنسان. ولا يزال يخضع في السجون المصرية 62 صحفيا وعاملا في مجال الإعلام منذ تولي الرئيس السيسي للحكم في مصر، حسب مصادر” الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” .

إن منظمات المجتمع المدني الموقعة أدناه:

. تدين بشدة الهجمة الشرسة على حرية الصحافة وعلى الصحفيين والمدونين في مصر
. تدعو إلى الإفراج عن الصحفي والمدون وائل عباس وتمكين عائلته ومحاميه من الاتصال به

. إطلاق سراح كل مساجين الرأي والصحفيين المعتقلين 

. تعبر عن تضامنها الكامل مع الصحفيين والمدونين المعتقلين وعائلاتهم، وتدعو السلطات المصرية إلى الكف عن خنق حرية الصحافة والتعبير.

المنظمات الموقعة 

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

-المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

-الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

-المنطمة التونسية لمناهضة التعذيب

-الجمعية التونسية للمحامين الشبان

الجمعية التونسية للنساء الدمقراطيات

جمعية يقظة من أجل الدمقراطية والدولة المدنية

شبكة دستورنا

-الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الانسان 

-للجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس 

-جمعية الكرامة

-منظمة المادة 19

-المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب

-أخصائيون نفسانيون العالم تونس

-مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الانسان