اقتحام مقر إذاعة “شمس أف أم” والاعتداء على العاملين فيها

اقتحم المدعو عادل العلمي رئيس حزب تونس الزيتونة اليوم الخميس 24 ماي 2018 مقر إذاعة “شمس أف أم” المصادرة وأستوديو البثّ المباشر خلال بثّ برنامج “هنا شمس”.
وعمد العلمي إلى تهديد الصحفيين ودفع عدد من العاملين بالمؤسّسة خلال محاولتهم إقناعه بمغادرة أستوديو البثّ، وقد أحدث حالة من الفوضى تسبّبت في تعطيل البثّ المباشر وسير العمل.
وأفاد مدير تحرير الإذاعة منجي الخضراوي لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين “اقتحم عادل العلمي رئيس حزب “تونس الزيتونة” مقرّ الإذاعة مطالبا بحقّ الردّ على سليم شيبوب خلال تعليقه على الحلقة الخاصة بالعلمي في برنامج “شالوم”، خلال استضافته في اليوم السابق، وقد صعد إلى الطابق الأوّل وأصر على تمكينه من الرد في الحين، فأعلمناه بأنّ الردّ من حقّه وسنمكّنه منه في موعد مناسب، غير أنّه تمسّك بطلبه، وتفاجأنا باقتحامه الأستوديو أثناء بثّ البرنامج المباشر “هنا شمس””.
وقالت الصحفية ومقدّمة برنامج “هنا شمس” سماح مفتاح لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين : “اقتحم عادل العلمي استديو البثّ المباشر لحصّة برنامج “هنا شمس” الذي أعمل على تقديمه مع الزميل محمد بيار خلال بثّنا لفاصل غنائي متوجّها نحوي بالخطاب ليهدّدني ويحدث حالة من الفوضى عطّلت سير العمل ما اضطرّنا لبثّ أغاني لمدة 20 دقيقة إلى حين فضّ الإشكال”.
وقد تعمّد العلمي إلى دفع الصحفيين الذين حاولوا التدخّل ورفض الخروج من أستديو البثّ المباشر واعتدى عليهم لفظيا وكفرهم. ليتمكّن المتدخّلون فيما بعد من إخراج العلمي من الأستوديو لكنّه واصل بثّ الفوضى وهدّد بإلقاء نفسه من نافذة قريبة، وتواصلت حالة الفوضى إلى حين التحاق أعوان الأمن بالمكان واصطحاب العلمي إلى مركز الأمن بالبحيرة حيث تمّ فتح محضر بالحادثة.
إنّ النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تدين عملية اقتحام إذاعة “شمس أف أم” الخطيرة وتعطيل سير العمل فيها والاعتداء بالعنف على العاملين فيها وتهديدهم وتكفيرهم.
وتطالب النقابة النيابة العمومية بتسريع إجراءات التتّبع في حقّ عادل العلمي فيما ستثبته الأبحاث من تهم ضدّه.
ومن الواضح أن العلاقات الجيدة التي تربط العلمي بوزير الداخلية الحالي دفعت الأمن للتعامل معه بتساهل كبير.
وتذكر النقابة أن التعامل بتساهل مع العلمي يؤسس لمبدأ الافلات من العقاب ويشرع لاعتداءات مماثلة على الصحفيين وعلى المؤسسات الاعلامية.

عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
الرئيس 
ناجي البغوري