نقابة الصحفيين تفوز مناصفة مع وات بجائزة فكري بودية لإعلام مكافحة الفساد

انتظم مساء اليوم السبت 2جوان 2018 بمقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، حفل توزيع جائزة فكري بودية لإعلام مكافحة الفساد وذلك بحضور رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب ونقيب الصحفيين ناجي البغوري ومدير إذاعة الديوان اف ام عباس المسدي وثلة من الصحفيين والإعلاميين وعائلة المرحوم فكري بودية.
وقد أعلنت لجنة التحكيم التي ترأسها الدكتور صادق الحمامي والمتكوّنة من ممثلين اثنين عن نقابة الصحفيين وهما الزميلين محمد اليوسفي عضو المكتب التنفيذي، ومحمد سامي الكشو رئيس فرع النقابة بصفاقس-سيدي بوزيد، وكل من جليلة بوكاري و نجاة الزموري ووائل ونيفي ، عن إسناد جائزة أحسن عمل صحفي استقصائي للصحفي وليد الماجري عن موقع إنكافدا بمقاله ” الدّيون العمومية : آلاف المليارات ترقد في الرّفوف أو تسقط قبل استخلاصها “.
كما أسندت اللجنة جائزة أحسن مشروع إعلامي أسندت بالتناصف بين وكالة تونس افريقيا للأنباء تقديرا لمجهودات المؤسسة بعد إحداثها وحدة للصحافة الاستقصائية، والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عرفانا لها على انخراطها في مسار مكافحة الفساد من خلال توقيعها على الاستراتيجية الوطنية المكافحة الفساد ودعمها للجهود الوطنية بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال، وتقديرا لأنشطتها المتمثلة في دعم قدرات الصحفيين ومهاراتهم في مجال الصحافة الاستقصائية عبر تنظيمها لدورات تدريبية في علاقة بمكافحة الفساد.
كما جاءت هذه الجائزة تكريما للنقابة ممثلة في شخص عضو مكتبها التنفيذي السابق خميس العرفاوي، الذي كان عضوا في مجلس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
ويذكر أنّ جائزة فكري بودية لاعلام مكافحة هي مبادرة نظمتها الهيئة مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيية والائتلاف المدني لمكافحة الفساد وبدعم من وكالة التعاون الألماني، تخليدا لذكرى الفقيد الذي أمضى باسم راديو الديوان اتفاقية تعاون وشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.