تونس في 08/07/2018

نقابة الصحفيين تنعى شهداء الوطن من الحرس الوطني

على إثر العملية الإرهابية الجبانة التي أودت الى حد الان بحياة ستة من أعوان الحرس الوطني، بمنطقة عين سلطان من ولاية جندوبة، يتقدم المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين لعائلات شهداء الوطن الأبرار، ولكافة الشعب التونسي، بأصدق عبارات التعازي والمواساة، راجيا من الله تعالى أن يلمهنا وإياهم جميل الصبر والسلوان، وأن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته. 


ويؤكد المكتب التنفيذي ثبات النقابة على موقفها المعادي للإرهاب والداعي لمحاسبة مموليه والمتورطين فيه، و ان هذه العمليات الارهابية الغادرة، التي تسعى للنيل من عملية الانتقال الديمقراطي ببلادنا، لن تزيد الشعب التونسي إلا ثقة بمؤسسات الدولة، وتشبثا بدفاعه عن وطنه وسلامة أراضيه، ونبذه لكل أشكال العنف والعداء للحياة، وتواصل دعمه لقيم التعايش السلمي، ومبادىء الحرية والعدالة التي قامت من أجلها ثورة 14 جانفي 2011.


كما يهم النقابة ان تدعو مختلف وسائل الاعلام الى ضرورة التعاطي المهني والالتزام بمضامين مدونات التغطية الخاصة بالعمليات الإرهابية وتدعوهم الى تفهم طبيعة العمل الأمني الميداني خاصة وان عمليات التمشيط وتتبع الإرهابيين مازالت متواصلة، كما تهيب بالقوات الأمنية لتوفير المعلومة الحينية ومساعدة الصحفيين في انجاز أعمالهم واحترام طبيعة عملهم.

 

رحم الله شهداء الوطن..
عاشت تونس حرة مستقلة..

عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
الرئيس
ناجي البغوري