اللجنة الدائمة للحريات بالاتحاد العام للصحفيين العرب  تطالب بتدخل دولي لوقف انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي ضد الصحفيين الفلسطيني

اختتمت لجنة  الحريات اجتماعها الدوري في مقر الاتحاد العام للصحفيين العرب بتاريخ 11/7/2018 برئاسة الأستاذ عبد الوهاب الزغيلات رئيس اللجنة الدائمة للحريات وبحضور كل من :

الأستاذ خالد ميري الأمين العام للاتحاد ، الأستاذ سالم بن حمد الجهوري الأمين المساعد للاتحاد ، والأستاذ عابي فارح الأمين المساعد للاتحاد ، الأستاذ علي يوسف – مقرر اللجنة ( لبنان ) ، الأستاذ مصطفى المقداد (سوريا ) ، الأستاذ دهيران مرمح ابا الخيل ( الكويت ) ، الأستاذ محمد عبد النبي اللحام ( فلسطين ) ، الأستاذة مليكة مهني ( المغرب ) ، الأستاذة عالية اعمر شين  ( موريتانيا ) ، الأستاذ محمد عبد القادر ( السودان ) ، الأستاذ صالح بن محفوظ القاسمي ( سلطنة عمان ) ، الأستاذة أمينة زياني ( تونس ) ، الأستاذة فضيلة المعيني ( الإمارات ) ، الأستاذة زهراء حبيب حسن ( البحرين ) ، الأستاذ محمد فهد الحارثي ( السعودية ) .

وتابعت اللجنة واقع الحريات فى الوطن العربي واستنكرت الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون عبر العديد من أشكال القمع والتعذيب ، مشددة على إعلاء قيم الحريات والمبادئ الحضارية والثقافية السامية التي يناضل من أجلها الصحفيون والإعلاميون .

هذا وتوقفت اللجنة عند سلسلة الانتهاكات الخطيرة التي تعرض ويتعرض لها الصحفيون فى الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي كان أخرها استشهاد الزميلين محمد مرتجي وأحمد أبو حسين في شهر نيسان الماضي برصاص الاحتلال الاسرائيلي . كما استنكرت اللجنة إقدام الاحتلال الاسرائيلي على شرعنة أعمال البطش والإرهاب والاستهداف التي يمارسها بحق الصحفيين الفلسطينيين ، وذلك أثناء ممارستهم رسالتهم الإعلامية .

وعليه تسعي اللجنة من خلال الاتحاد العام للصحفيين العرب لإيجاد تدخل دولي من المؤسسات الأممية والحقوقية والنقابية في العالم لتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين .

كما ناشدت اللجنة كافة الجهات المتصارعة في الأماكن الساخنة احترام حرية الصحافة وعدم التعرض للصحفيين وذلك في كل من سورية واليمن وليبيا والصومال .

نوهت اللجنة  بضرورة وقف ومراجعة القوانين والتشريعات التي تمس الحريات في الدول العربية تحت دعاوي قوانين جائرة لم تعد مقبولة ومجدية في ظل انتشار وسائل الإعلام الحديثة .