تونس في 17/07/2018

اتفاق بين نقابة الصحفيين والإدارة العامة لدار سنيب لابراس حول حل الأزمة بالمؤسسة

اجتمع مساء الْيَوْمَ الثلاثاء 17 جويلية 2018، الوفد ضم كل من فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمكلفة بالشؤون الإجتماعية بالمكتب التنفيذي مع المدير العام لدار سنيب لابراس وتناول اللقاء الوضع العام بالمؤسسة وملف الإصلاح.
وفِي هذا الإطار تم الاتفاق على:
– ضرورة تشريك النقابة في مشروع الإصلاح الشامل للمؤسسة بداية من برنامج التطهير الإجتماعي والحفاظ على حقوق الصحفيين والعاملين بها وضمان ديمومة المؤسسة وصحيفتيها الصحافة اليوم ولابراس.

– رفض النقابة وبشدة للصيغة الحالية المقترحة من الادارة لبرنامج التطهير وضرورة الترفيع في سقف التعويضات بما يتماشى مع قوانين الشغل.

– تحديد سقف أسبوع على أقصى تقدير لمباشرة مفاوضات جدية ومسؤولة حول هذا الملف.

-الشروع في إعداد هيكل تنظيمي للمؤسسة لتنظيم العمل وتطوير آلياته.

– تشريك الصحفيين في صياغة و إعداد ميثاق تحريري ومدونة سلوك بالمؤسسة لضمان عدم تدخل الإدارة في الخط التحريري للمؤسسة، والنأي بها عن كل التجاذبات ومحاولات التطويع مهما كان نوعها.

– تشريك الأطراف النقابية في التعامل مع وضعيات الصحفيين الخاصة بالمؤسسة كحالات إنهاء الالحاق والمتعاونين الخارجيين والمراسلين.

وبخصوص ملف الزميل خليل الرقيق وفي إطار دفاعها المبدأي عن الحريات وعلى رأسها حرية الصحافة والتعبير ومبدأ التنوع المحمول على المرفق العمومي وعدم مصادرة الآراء وضمان حق الأختلاف، اتفقت النقابة مع الادارة العامة للمؤسسة على مواصلة الزميل المذكور نشر مقالاته مع حث الإدارة على تسوية وضعيته وفق ما تقتضيه مصلحة المؤسسة والعاملين بها.

عن فرع نقابة الصحفيين بدار سنيب لابراس
الرئيس 
منصف عويساوي