نقابة الصحفيين والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تبحثان سبل تطوير العمل المشترك

التأم صباح اليوم، الثلاثاء 4سبتمبر2018، لقاء جمع وفداًعن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يتقدمه نقيب الصحفيين ناجي البغوري و رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب و ذلك لبحث سبل تطوير العمل المشترك بين الهيكلين.
وقد تم على إثر اللقاء الاتفاق على جملة من النقاط المرتبطة بالعمل الإعلامي وجهود مكافحة الفساد أهمها:

  1. تنظيم يوم دراسي حول “الإعلام والشفافية في الحياة العامة” بتاريخ 2 أكتوبر 2018 للتعريف أكثر بالقانون المتعلق بالتصريح بالمكاسب والمصالح ومكافحة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح والحديث عن دور الصحفي في نشر ثقافة الشفافية والمساءلة.
  2. مزيد تدعيم العمل المشترك بين منظمات المجتمع المدني في إطار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد التي انخرطت فيها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومنها تفعيل دور الائتلاف المدني لمكافحة الفساد.
  3. الاتفاق على عقد اجتماع دوري مطلع كل شهر بين الهيئة والنقابة لتقييم العمل الثنائي وتطويره.
  4. النظر في بعث منصة تُعنى بتكوين الصحفيين للانخراط في جهود مكافحة الفساد وإرساء الحوكمة الرشيدة.
  5. إطلاق حملة حول “الشفافية في المجال العام” ينخرط فيها الصحفيون من خلال إنجاز مضامين إعلامية تتعلق بكشف ملفات الفساد والتقصي في غياب الشفافية في المؤسسات الإعلامية مع التفكير في إيجاد آليات فعلية للمتابعة على غرار تشريك الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي والبصري ودائرة المحاسبات.
  6. استئناف الدورات التكوينية لفائدة الصحفيين وتنمية القدرات من خلال التعريف بالتشريعات الجديدة المرتبطة بمكافحة الفساد وبدور الإعلام في نشر ثقافة الشفافية والمساءلة.

صور عن اللقاء: