البغوري: لسنا محايدين في معركة إرساء الحقوق والحريات

قال نقيب الصحفيين ناجي البغوري، اليوم  الخميس 13 سبتمبر ، بمدينة نابل،  خلال اختتام أشغال قافلة الصحفيين التونسيين من أجل حوار من أجل تعزيز وحماية النقاش العام حول الحقوق والحريات” أن النقابة ليست محايدة تجاه معركة إرساء الحقوق والحريات، وأكد على أن حرية الصحافة ليست معزولة عن كل الحريات، وأن المبادىء لا تتجزأ وفق تعبيره،  وأضاف في هذا السياق” لسنا محايدين في معركة إرساء الحقوق والحريات “.

وقال البغوري ” تعتبرُ النقابة طرفا هاما إلى جانب شركائها من منظمات المجتمع المدني الوطنية والدولية في إثارة النقاش حول مسائل الحقوق والحريات وتدعيمه وعلينا أن نبني رأي عام يؤمن بكل الحقوق والحريات لكل الناس.”

من جهتها أكدت  الكاتبة العامة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، سكينة عبد الصمد خلال كلمتها الافتتاحية على ان النقابة تسعى من خلال هذه القافلة إلى تعزيز الوعي لدى الصحفيين بأهمية التعريف بقضايا الحقوق والحريات الأساسية، وأن التناول الإعلامي لها يتطلب مجهود خاص والجقة في كيفية الطرح والتقديم.

ومن ناحية أخرى قدمت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تقريرا عن مسؤولية الصحفي في تجنب الأخبار الزائفة والتصدي لخطاب الكراهية .

يذكر أن هذه القافلة قد التي حطت بخمسة مدن تونسيّة في الفترة بين 05 و 13 سبتمبر الجاري. نظمت بمبادرة من نقابة الصحفيين وبدعم المفوضية السامية لحقوق الانسان بتونس ومؤسسة فريدريش إيبرت و مكتب اليونسكو بتونس والهيئة العليا لحقوق الانسان و الحريات الاساسية، لاقت استحسان عديد من شاركوا في تأثيث حلقاتها النقاشية البناءة، حول مسائل متشعبة وذات أهمية كالحقوق والحريات ونبذ التمييز. 

يذكر أن القافلة ستقدم مجموعة من التوصيات المنبثقة عنها، خلال ندوة الصحفية يوم غد الجمعة 14 سبتمبر 2018 بقر النقابة انطلاقا من الساعة الحادية عشرة صباحا.

وسيكون برنامج الندوة الصحفية كالتالي:
– كلمات الأطراف المنظمة
-عرض شريط وثائقي يوثق للقافلة
-عرض للتوصيات المنبثقة عن القافلة
-تكريم أعضاء لجنة الحقوق الفردية والمساواة.

صور عن اللقاء: