نقابة الصحفيين تبحث مع البنك الدولي  إمكانية  التعريف بمشروع دعم مجال الطاقة في تونس

التقى مساء اليوم الأربعاء، 10 أكتوبر 2018، رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ناجي البغوري  بالسيدة  “فيرونيكا قيريسزا” ، كبيرة مستشاري العمليات بالبنك الدولي والسيد عز الدين خلف الله مستشار قطاع الطاقة لدى البنك الدولي.

وينعقدُ هذا اللقاء استجابة لطلب البنك الدولي، في  الاستماع لتوصيات  النقابة  كفاعل أساسي في القطاع الإعلامي، وفي إطار  التعريف  بمشروع دعم مجال الطاقة في تونس  من قبل البنك الدولي، و  الاطلاع على حاجيات  الصحفيين والمؤسسات الإعلامية حتى يتمكنوا من ايصال المعلومة الدقيقة والصحيحة للمواطن في هذا الخصوص.

وقد رحب  البغوري خلال اللقاء،  بفكرة التعاون المشتركة بين النقابة والبنك الدولي،  كما أكد على  استعدادها لمساعدة الصحفيين في التعرف على المشروع ذات الصلة وطالب بإنجاز مخطط اتصالي مشترك بين البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني الناشطة في هذا لمجال، لمزيد التعريف بمشاكل الطاقة في تونس، والدور الحقيقي للبنك الدولي، نظرا لغياب المعلومة الدقيقة  في هذا الخصوص.

كما أكد  البغوري  على أن الصحفيين يجابهون اليوم نفس ممارسات التعتيم  السابقة على عدة مواضيع حيوية تهم اقتصاد البلاد، وبات من الضروري إنشاء منصة إعلامية يستطيع الصحفي من خلالها جمع كل المعلومات التي يحتاجها.

من جانبها عبرت السيدة  قيريسزا عن سعادتها بهذا القاء، وعن استعداد منظمتها للتعاون مع النقابة لدعم قدرات الصحفيين في المعالجة الإعلامية للمشاكل الاقتصادية في تونس وعلى رأسها موضوع الطاقة، كما أكدت على ضرورة تنظيم لقاءات أخرى لاحقة موسعة تشمل الأطراف المتداخلة كالوزارة المعنية ومنظمات المجتمع المدني والصحفيين.