تونس في 11/10/2018

بـــــــــــلاغ

على اثر الأحداث المتسارعة في مؤسسة “سنيب-لابراس-الصحافة اليوم” والتعطيلات التي حدثت خاصة فيما يتعلق بتأخر دفع الأجور التأم اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018 بمقر المؤسسة إجتماع عام بصحفيي المؤسسة مع ممثلي وفد عن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وفرع المؤسسة ، وقد تناول اللقاء مشاغل و مسار إصلاح المؤسسة الذي يكتنفه بعض الغموض.

وشدد الحاضرون على أن الحفاظ على الصبغة العمومية لمؤسسة سنيب-لابراس-الصحافة اليوم” بصحيفتيها “لابراس” والصحافة اليوم” أمر غير قابل للنقاش بناء على التزامات الحكومة بذلك.

كما اكدوا ايضا  على أن إعادة الهيكلة يجب أن تكون بتشريك ممثلي الأعوان والعملة والصحفيين بالمؤسسة من خلال هياكلهم النقابية، ودعوة الرئيس المدير العام للمؤسسة لإصدار مقرر لتكوين لجنة إعادة الهيكلة.

وطالب  الصحفيون بضرورة تطوير الصحيفتين الورقيتين وخاصة جريدة “الصحافة اليوم” بما يجعلها فعلا مرفقا عموميا مستقلا عن كل الأطياف والقوى السياسية هدفها الأساسي خدمة الجمهور وكسب ثقتهم فضلا عن التوجه إلى خلق صحيفة رقمية تكون سندا للنسخة الورقية وفي تكامل  معها لفرض الاستقلالية للمؤسسة وضمان ديمومتها.

وقد  فوّض الحاضرون المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بتقديم مشاريع لميثاق تحريري و ومدونة سلوك وتصوّر لإحداث هيئة تحرير، تكون مساعدا لرئاسة التحرير ومرجعا لمفهوم استقلالية الخط التحريري وتقديمها لأبناء المؤسسة لمناقشتها وتطويرها واعتمادها.

واتفق الحضور على عقد اجتماع قادم لمتابعة وتفعيل مجمل النقاط التى تم مناقشتها.

عن فرع النقابة بدار سنيب لابراس

الرئيس

المنصف عويساوي 

صور عن الاجتماع: