الجلاصي: “إما ان يكون إعلاماً مفيدًا ملتزماً او فاسداً خاضعاً للسلطة والفاسدين”

استهلّ عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين؛ محمد ياسين الجلاصي؛ كلمته بتوجيه تحية لكل الصحفيّين المعتقلين في ظل الأنظمة القمعية في العالم؛ والمختطفين في مناطق النزاع؛ سيما زميلينا المختطفين في ليبيا منذ سبتمبر 2014؛ سفيان الشورابي ونذير القطاري.

كما توجه الجلاصي بالتحيّة لكل الصحفييّن في العالم الذين قتلوا غدرًا لإسكات أصواتهم الحرّة. وذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي الأول للصحافة بتونس؛ الذي انطلقت فعاليته اليوم الخميس الخامس عشر من نوفمبر الجاري.

كما أكد الجلاصي على أهمية التوقيت الذي ينعقدُ فيه المنتدى؛ سيما وان الاعلام التونسي اليوم في مفترق طرق وقد قال في هذا السياق: “إما ان يكون إعلاماً مفيداً ملتزماً أو فاسداً خاضعاً للسلطة والفاسدين”.

علاوة على أنّ النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تستعد لتنظيم المؤتمر الثلاثون الاتحاد الدولي للصحفيين؛ في تونس؛ خلال شهر جوان 2019؛ وذلك لأول مرة في بلد أفريقي وعربي.

بإمكانكم للاستماع للكلمة الكاملة لعضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين؛ محمد ياسين الجلاصي؛ عبر الرابط ادناه:
http://bit.do/eAU9h