تونس في 22 نوفمبر 2018

بـــــــــــــــــــيان

يخوضُ اليوم الخميس الثاني والعشرين من نوفمبر الجاري أعوان وإطارات الوظيفة العموميّة إضرابًا عامًا تنفيذًا لقرار الاتحاد العام التونسي للشّغل.

إن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومن منطلق إيمانهَا بدور النّقابات في ضمان حقوق منظوريها الاجتماعية والاقتصادية والدّفاع عن مقدرتهم الشرائيّة، تعبرُ عن مساندتهاَ للإضراب العام ولتحركات أعوان الوظيفة العمومية، باعتبارهَا حقاً دستورياً لا جدالَ فيه في ظل تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي وتدهور المقدرة الشرائية للمواطنين.

وتدعو النقابة الزُملاء الصحفييّن والمؤسسات الإعلامية إلى الالتزام بالمهنيّة والموضوعيّة وعدم الانخراط في شيطنة التحركات النقابية المشروعة والدفاع عن الحقوق الدستوريّة وعلى رأسها حق الاحتجاج والإضراب.

عن المكتب التنفيذي
الرئيس
ناجي البغوري