تونس في 12/ 12/ 2018

بيـــان

تبعا للشكوى التي قدمها الصحفي مهدي عبيد حول استضافة علاء الشابي في برنامج “مع علاء” في حلقة يوم 30 نوفمبر 2018 والتي استضاف فيها شخصا يعاني من اضطرابات نفسية وعصبية وفق الإثباتات الطبية والعائلية التي وصلتنا من الزميل مهدي عبيد، ابن أخ الضيف  وأن المسألة تمس من عائلته ومنه فإن لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية تسجّل ما يلي:

ـ ثبوت اضطراب الضيف نفسيا واستدراجه على مدى كامل الحلقة للحديث في خرافات وتهيئات تعبر عن وضعه الصحي الصعب.

ـ استدعاء الضيف من منزله والإبقاء عليه مدة التصوير والإقامة دون أن يتناول دواءه.

ـ الاتصال مباشرة بزوجة الضيف وتسجيل مكالمتها في البرنامج دون سابق إعلامها بأن اتصالا سيأتيها من مقدم البرنامج علاء الشابي وأن اتصالها سيكون موجودا أثناء بث الحلقة.

بعد تلقي شكاية الزميل مهدي عبيد، اتصلت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بعلاء الشابي لسماع رده دون أن يتم الحصول على المخاطب.

وبناء عليه، تؤكد لجنة الأخلاقيات ما يلي:

ـ ما حصل في الحلقة المذكورة أعلاه يعتبر مسا من كرامة وخصوصية إنسان ومسا من كرامة عائلته، الأمر الذي يقع تحت الفصل 5 من المرسوم 116 في فقرته الثانية والذي ينص على ضرورة احترام كرامة الإنسان وحياته الخاصة.

ـ تفرض أخلاقيات العمل الصحفي في كل البرامج المسجلة والمباشرة أن يتم أخذ موافقة المتدخل هاتفيا قبل الاتصال به، الأمر الذي لم يقع مع زوجة الضيف.

ـ تدعو لجنة الأخلاقيات كل الزملاء العاملين في مثل هذه البرامج التأكد من الظروف الصحية لأي ضيف، سواء في مستواها النفسي أو البدني. والحرص على أن يكون التسجيل في أحسن الظروف بالنسبة للضيف والفريق الصحفي العامل.

ـ تدعو لجنة أخلاقيات العمل الصحفي كافة الزملاء إلى التفكير في المضامين الإيجابية وتقديم الإفادة للمتلقي بعيدا عن منطق الإثارة الآراء العامة.

 

لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية