تونس في 24/12/2018

 

بيان بخصوص التطورات المتسارعة والخطيرة بمؤسسة سنيب-لابراس

 

على اثر التطورات المتسارعة والخطيرة بمؤسسة سنيب-لابراس-الصحافة اليوم وخاصة بعد اتمام عملية التسريح الاختياري و في غياب رؤية وبرنامج واضح للإصلاح المؤسسة واعادة هيكلتها، يهم فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن يؤكد على ما يلي:

ان القيام بالتسريح الاختياري وتفريغ المؤسسة من كفاءاتها في غياب برنامج واضح ومدروس للتطوير والاصلاح يعد خطوة ارتجالية  من شأنها أن تثير عديد الاضطرابات داخل كافة الأقسام بالمؤسسة.

وندعو في هذا الاطار الى ضرورة عقد اجتماع عاجل بحضور رئيسي التحرير لجريدتي لابراس والصحافة اليوم والأطراف النقابية بالمؤسسة للنظر في مجمل هذه القضايا بعد عملية التسريح الاختياري وتطوير منشورات المؤسسة باللغتين العربية والفرنسية والمواقع الالكترونية.

كما ترفض النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تغييبها المتعمد عن الاجتماعات الأخيرة في علاقة بمستقبل المؤسسة، وتعتبر ذلك ضربا للعمل النقابي التشاركي.

وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين بصفتها الممثل الشرعي لعموم الصحفيين رفضها لأية قرارات لا تخدم مصلحة المؤسسة وتضرب الحقوق المكتسبة للصحفيين ولعموم العملة.

وتعبر النقابة عن احتجاجها من تغييبها عن عديد الاجتماعات المخصصة للنظر في مستقبل المؤسسة، وتؤكد في هذا الصدد أنها ستناضل بكل الطرق المشروعة من أجل اسقاط هذه القرارات الأحادية الجانب والمنتهكة لحقوق كافة الصحفيين والعاملين بالمؤسسة.

ونظرا لخطورة هذه التطورات يدعو فرع النقابة كافة الصحفيين بالمؤسسة الى اجتماع عام عاجل لتدارس كافة الطرق النضالية للتصدي لأي برنامج يستهدف المؤسسة وكافة العاملين فيها.

 

 

عن فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمؤسسة سنيب-لابراس

الرئيس

المنصف عويساوي