تونس في 21 جوان 2019

تدعم منظمات المجتمع المدني التونسية الموقعة على هذا البيان توصيات التقرير الصادر عن الأمم المتحدة، الذي يؤكد مسؤولية الدولة السعودية في عملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي ويدعو الى اجراء تحقيق قضائي دولي مستقل لمساءلة عدد من كبار المسؤولين السعوديين، وفي مقدمتهم ولي العهد محمد بن سلمان.

 

وتدعو كافة مكونات المجتمع المدني الدولي المؤمنة بقيم العدل والحرية والمساواة الى التحرك من أجل الحث على تطبيق توصيات هذا التقرير، الذي قدمته في 19 جوان 2019 بجنيف الى وسائل الاعلام،  أنييس كلامار، المقررة الأممية المعنية بقضايا القتل خارج نطاق القانون.

 

كما تحذر من خطورة استمرار عدد من الحكومات المؤثرة في قرارات مجلس الأمن بالأمم المتحدة، وخاصة الادارة الأمركية، في اعلاء مصالحها التجارية وتحالفها مع الأسرة الحاكمة في المملكة السعودية فوق قيم حقوق الانسان، ومن الانعكاسات السلبية لتحصينها من المساءلة القضائية الدولية المستقلة في قضية اغتيال جمال الخاشقجي بالقنصلية السعودية باستنبول  في الثاني من أكتوبر 2018.

 

وتؤكد منظمات المجتمع المدني التونسية الموقعة أسفله أن المزيد من التحقيق من جانب جهة دولية قضائية مستقلة ومحاسبة ولي العهد السعودي وعدد من مساعديه على الانتهاكات الفظيعة للقانون الدولي لحقوق الانسان لا يمكن الا أن تعود بالنفع على قضية حقوق الأنسان وحرية التعبير والصحافة في الخليج وبقية المنطقة العربية.

 

وتعبر عن ارتياحها لتشديد المقررة الأممية المعنية بقضايا القتل خارج نطاق القانون على أهمية تعزيز قدرات الأمم المتحدة من أجل نشر الوعي بضرورة الحفاظ على سلامة الصحفيين وتطبيق برنامج العمل الأممي المتعلق بسلامة الصحفيين ووضع حد للافلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضدهم في البلدان المعنية. وكذلك على تاكيدها على ضرورة ارساء الية دائمة بمجلس حقوق الانسان للتحقيق الجنائي في عمليات اغتيال الصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان وغيرهم من المستهدفين بسبب نشاطهم السلمي أو ممارسة حقهم في حرية التعبير.

 

 

الإمضاءات:

·        الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الاعدام

·        اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس

·        الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

·        الجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية

·        جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية

·        الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

·        مركز تونس لحرية الصحافة

·        منظمة مناهضة التعذيب بتونس

·        النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين