تونس في 27/06/2019

 

تدين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بشدة العمل الإرهابي الذي إستهدف بلادنا هذا الصباح وتتضامن مع ضحاياه وتترحم على من استشهد من الامنيين وتتمنى الشفاء للجرحى، وتعتبرها محاولة جبانة وفاشلة لترويع التونسيات والتونسيين وإفشال المسار الديمقراطي غداة الإستحقاقات الإنتخابية التشريعية والرئاسية.

وتؤكّد النقابة أنّ مثل هذه العمليات لا يُمكن أن تربك قناعة الشعب التونسي في بناء الدولة المدنية والديمقراطية ، دولة الحريات العامة والفردية والمساواة التامة بين كل المواطنين والمواطنات، داعية النخب السياسية والمدنية إلى التوحد في مقارعة الإرهاب وهزمه بعيدا عن نظريات المؤامرة  وتصفية الحسابات السياسية.

وإذ تثمن النقابة مجهودات الزميلات والزملاء ومهنيتهم في تغطية مثل هذه الأحداث، فإنها تدعوهم إلى التقيد الصارم بمدونات تغطية الأحداث الإرهابية وخاصة ما يتعلق منها بالتغطية التلفزية المباشرة والتغطية المباشرة على شبكات التواصل الإجتماعية لتفويت الفرصة على الإرهابيين في نشر الهلع والرعب لدى عامة التونسيين، كما تدعوهم إلى العمل بقواعد السلامة المهنيّة والتواصل مع وحدة الرصد بمركز السلامة المهنيّة في الصدد.

يسقط الإرهاب

عاشت تونس عصية على  الإرهاب والارهابيين.

 

عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الرئيس

ناجي البغوري