لقاء خبراء حول ” اليات دعم حماية الصحفيين والإفلات من العقاب في تونس”

 

بمناسبة احياء اليوم العالمي لانهاء الافلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين و بدعوة من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين واليونسكو والمفوضية السامية لحقوق الانسان والمادة 19 انعقد لقاء خبراء حول “اليات دعم حماية الصحافيين و الإفلات من العقاب في تونس” لمناقشة القضايا التالية:
واقع وافاق الرصد والتقرير عن الانتهاكات ضد الصحفيين في تونس
افاق تعزيز الحماية القانونية للصحفيين في تشريعات وسياسات الإعلام في تونس
افاق تعزيز أدوار والتزامات المتدخلين في مجال الحماية القانونية للصحفيين في تونس

وقد شاىك في اللقاء ممثلون عن:
-السلطة التنفيذية: وزارة العدل، وزارة الداخلية، رئاسة الحكومة
-السلطة التشريعية: لجنة الحقوق والحريات، لجنة التشريع العام ، لجنة الدفاع و الأمن
-المجلس الأعلى للقضاء

-الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري

-الهيئة التأسيسية لمجلس الصحافة
-مؤسستي التلفزة والإذاعة التونسية
-نقابة الإعلام بالإتحاد العام التونسي للشغل
-الجامعة التونسية لمديري الصحف
-الغرفة الوطنية النقابية للقنوات التلفزية الخاصة
-الغرفة الوطنية النقابية للإذاعات الخاصة
-الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الأساسية
– معهد الصحافة و علوم الاخبار
-هيئة النفاذ إلى المعلومة
-هيئة حماية المعطيات الشخصية
-منظمة مراسلون بلا حدود
-الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان
-المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب
-المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية
· Access Now
-الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
-جمعية يقظة

وحيث اكد نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري ان التقرير السنوي الثالث لوحدة الرصد، نوفمبر  2019،  ان حرية الصحافة والتعبير ليست بمآمن وغير مضمونة خاصة مع المتغيرات التي تمر بها  البلاد بعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية الاخيرة. كما شدد نقيب الصحفيين على انه لا يجب ان الوقوف عند تسجيل  الاعتداءات الواقعة على الصحفيين  وتحليلها، بل لابد  من تحديد آليات للوصول الي فضاء ملائم لممارسة حرية الصحافة والتعبير، بإعتبارها قاطرة  مختلف  الحريات الفردية والحريات العامة وكل انواع الحريات، وباعتبار ان الصحافة هي  الضامن للحريات خاصة في الديمقراطيات الناشئة.

وقد اجمع الحاضرون على اهمية التقارير السنوية حول السلامة المهنية للصحفيين التي تنجزها وحدة الرصد صلب النقابة الوطنية للصحفيين التونسية، من حيث تحديد الجهات التي تقوم بالاعتداءت على الصحفيين،  وقراءة  في المعطيات التي توصلت اليها وحدة الرصد. كما ناقش الحضور  المعطيات والنتائح التي وردت في التقرير السنوي الثالث حول سلامة الصحفيين، وتني التوصيات المرفقة.