تونس في 2 ديسمبر 2019

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية

إخلالات في التغطية الإخبارية لحادث انقلاب حافلة عمدون

رصدت لجنة أخلاقيات المهنة بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عددا من الإخلالات في التغطية الخبرية لفاجعة حادث طريق عمدون الذي جد أمس الأحد غرة ديسمبر 2019، وإذ تترحم لجنة أخلاقيات المهنة على أرواح الضحايا مقدمة أحرّ التعازي لأسرهم وأصدقائهم راجية الشفاء العاجل للجرحى، فإنه لا يفوتها أن تشير إلى الاخلالات المهنية التالي:

1- تعمدت بعض القنوات التلفزية عدم الاهتمام بالحدث الجلل وعدم إيلائه ما يستحق من مساحة البث الإخبارية في برمجتها، بل واصلت بثها لبرامج ترفيهية ومقاطع فكاهية لا تتلائم مع سياق الأحداث الوطنية وطبيعتها.

2- بث تقارير مصورة في بعض الإذاعات الخاصة تم فيها تصوير الجرحى الناجين من الحادث دون حجب ملامحهم من داخل المستشفيات التي نقلوا اليها لتلقي الاسعافات، وهو ما يتناقض مع قيمة حفظ كرامة الانسان أثناء التغطية الإعلامية كما على الصحفيين الميدانيين ان يراعوا الحالة النفسية لعائلات الضحايا اثناء تسجيل شهاداتهم

3- تهيب لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بكافة الزميلات والزملاء الصحفيين بالتزام الحرفية والمهنية في التغطية الخبرية للحادث وعدم الانزلاق في الإشارة العاطفية والمتاجرة بأرواح المتوفين لرفع نسب المشاهدة، مشيرة الى ان دور الصحفيين التركيز على المعطيات الميدانية والتحقيق في المسؤولية والضغط على مؤسسات الدولة للتحسين من جودة البنية التحتية والخدمات للمواطنين.

لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية
الرئيس
كريم وناس