التقى السيد يوسف الشاهد رئيس حكومة تصريف الاعمال، صباح اليوم الأربعاء 25ديسمبر 2019 بالقصبة، ناجي البغوري نقيب الصحفيين . وقد تناول اللقاء وضع قطاع الاعلام والالتزامات الحكومية في هذا الصدد.

وقال نقيب الصحفيين ” نحن نؤمن باستمرارية مرافق الدولة مهما كانت السياقات السياسية، وأيضا باستمرارية التزامات الدولة، وفي هذا الصدد طرحنا على رئيس الحكومة الوضعية المتأزّمة لبعض المؤسسات الإعلامية وخاصة المصادرة”.

وتجدر الإشارة الى ان بعض المؤسسات الإعلامية المصادرة على غرار إذاعة شمس ودار الصباح تعيش أوضاعا مالية واقتصادية صعبة وفراغا في التسيير بعد استقالة المديرين العامين بها وعدم وضوح الرؤية لاستمرارية هذه المؤسسات.

وتابع البغوري ” طلبنا من رئيس الحكومة التسريع بإجراء تعيينات على رأس المؤسسات الإعلامية المصادرة والعمومية التي تشهدا فراغا، وأن يكون لدى الحكومة وهؤلاء المعينين برامج واضحة لاصلاح هذه المؤسسات وضمان استمراريتها”

كما تناول اللقاء تخوّف النقابة من اختلال المشهد الإعلامي، حيث تشهد عديد المؤسسات تهديدات بالغلق على غرار الإذاعات الجهوية والجمعياتية والتي لم تستطع الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه ديوان الارسال الإذاعي والتلفزي، وكذلك الصحف المطبوعة التي تعيش أزمة خانقة.

وبخصوص هذا الموضوع قال نقيب الصحفيين “قدمت للسيد رئيس الحكومة ملخّصا لجملة الإجراءات التي تم اتخاذها وتنتظر التنفيذ، على غرار صندوق الدعم للانتقال الرقمي الخاص بالصحافة المكتوبة، وغيرها من الإجراءات الداعمة للاعلام الجهوي والجمعياتي، والمشروطة بالتزام أصحاب المؤسسات بتطبيق القوانين   الضامنة لحقوق الصحفيين”.

مسؤول الاعلام والاتصال 

علي بوشوشة