تونس في 27 ديسمبر 2019

بيان

اعتقلت السلطات المغربية يوم امس الخميس الصحفي المغربي عمر الراضي، الذي خضع للتحقيق من طرف الشرطة المغربية، ثم أحالته على الوكيل العام للملك والذي قرر بدوره متابعته في حالة اعتقال.

ويأتي ذلك على خلفية تدوينة كتبها الراضي قبل ستة أشهر، انتقد فيها أحكام قضائية صادرة ضد نشطاء الريف. إن المنظمات الممضية أسفله وإذ تتابع بقلق حالات المتابعة والاعتقال لمنتقدي الأحكام القاسية ضد نشطاء الريف، فإنها :

ــ تعبر عن استنكارها للاعتقال والمتابعة التي يتعرض لها الصحفي عمر الراضي، مطالبة بإطلاق سراحه وجعل حد لمتابعته.

ــ تستنكر الهجمات المتصاعد ضد حرية الرأي والتعبير وتزايد عدد المعتقلين بسبب تعبيرهم عن آرائهم المنتقدة للسلطات المغربية.

ــ تدين توظيف السلطة للقضاء في تصفية الحسابات مع المنتقدين والمعارضين والمخالفين لتوجهاتها.

ــ تعبر عن تضامنها مع عمر الراضي ومع كل الصحفيين المعتقلين بسبب آرائهم، وكافة المواطنين الذين حوكموا بالسجن بسبب انتقادهم للسلطة ومسؤوليها.

المنظمات الموقّعة:

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

 جمعية يقظة من اجل الديمقراطية و الدولة المدنية