تونس في 17/01/2020

بــــــيـــــــــــان

على اثر اعلان الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية عن المناظرة الداخلية الخاصة بالصحفيين للالتحاق  بالقناة الاخبارية يؤكد فرع نقابة الصحفيين بالتلفزة التونسية عن تمسكه بمسار الاصلاح داخل مؤسسة التلفزة وهو ما طالبنا وسعينا له في عديد المناسبات وكنا من اكثر المساندين له لكننا ايضا ضد الحلول المسقطة والارتجالية التي قد تكون نتائجها عكسية.

لهذا نعلن عن رفضنا لهذه المناظرة وندعو كافة الزملاء الى مقاطعتها وذلك لما تخللها من اخلالات من حيث الشكل والمضمون وذلك ل:

  اولا اعتمادها على منهج “تجريب المجرب” وعدم احترامها للتجربة والخبرة والكفاءة والموضوعية والحياد التي يشهد  بها الجميع لصحفيي قسم الاخبار  واولهم السيد الرئيس المدير العام الذي وجه عديد رسائل الشكر في كل المحطات الهامة التي قامت التلفزة بتغطيتها ونجحت في ذلك.

  ثانيا انفراد الادارة بالقرار واسقاطها لمشروع القناة الاخبارية دون التشاور مع صحفيي المؤسسة او الهياكل التي تمثلهم في اهم مراحل التحضير لهذه القناة

  ثالثا غياب الشفافية والوضوح من حيث اهداف هذه القناة  و مصادر التمويل والخط التحريري والقانون الاساسي والتنظيم الهيكلي ودرسات الجمهور التي قامت عليها وهو ما خلق ضبابية حول هذا المشروع وفتح باب التأويلات داخل المؤسسة وخارجها.

كما يعبر الفرع عن استغرابه  من الدخول في مرحلة الانتدابات قبل الحصول على التراخيص القانونية اللازمة لاحداث قناة جديدة وهو ما لم يحدث الى حد الان.

عاشت نضالات  الصحفييين التونسيين

عن فرع نقابة الصحفيين التونسيين بالتلفزة التونسية

الامضــاء

الكاتب العام

كريم لطيفي