تونس في 04 فيفري 2020

صدمت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أمس الاثنين 03 فيفري، برفض مكتب القنصل بسفارة إيطاليا بتونس طلب الحصول على تأشيرة تقدّم به الفريق الصحفي للبرنامج الأسبوعي “الحقائق الأربع” الذي تنتجه شركة “ايت برود” وتبثّه قناة “الحوار التونسي” الخاصة.
وكان فريق البرنامج قدم طلب تأشيرة بتاريخ 29 جانفي 2020 للتنقّل الي التراب الإيطالي قصد إنجاز تقرير صحفي حول “الوضع في إيطاليا ما بعد الانتخابات الإيطالية”، إلا أنه تلقى إجابة بالرفض بتعلة ”عدم وضوح المهمة“.
وإذ تستغرب النقابة رفض السفارة الإيطالية تمكين الفريق الصحفي من حقّه في التنقّل، والذي يضمنه القانون الدولي، فإنها تعتبره ضربا لحرية التنقّل والعمل الصحفي ويذكرنا بممارسة الانظمة الاستبدادية في منع الصحفيين من ممارسة مهاهم، كما تخشى أن يعكس هذا القرار انحياز مصالح السفارة الايطالية بتونس لصعود اليمين المتطرف العنصري في إيطاليا والذي يمثله رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.
وقد وجهت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مراسلة إلى سفير جمهورية إيطاليا بتونس، عبرت فيها عن استغرابها ودعته إلى التدارك العاجل لقرار يعد انتهاكا صارخا لجوهر حرية التنقل وحقوق الانسان وحرية
الصحافة.