تونس 26 فيفري 2020

 

تسنكر المنظمات الممضية اسفله بطاقة الجلب الصادرة عن المحكمة العسكرية ضد الاستاذ عبد الرؤوف العيادي ، وذلك على خلفية مرافعته في ملف شهداء الثورة التونسية، ومما يزيد من خطورة الموقف ان هذ الملف يزخر بعديد الاخلالات والتجاوزات التي طالما وقف عليها الدفاع  ،

  كما تجدد المنظمات رفضها لمحاكمة المدنيين امام المحاكم العسكرية وتطالب بمعاينة جميع الاخلالات التي شابت محاكمات جلادي جرحى الثورة وشهدائها ، داعية الهياكل القضائية المعنية لايقاف مثل هذه الهرسلة وضمان حق الترافع لكل هيئة الدفاع ،وذلك من اجل احترام اسس المحاكمة العادلة

المنظمات الممضية

اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الرابطة التونسية  للدفاع عن حقوق الانسان

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

جمعية يقظة من اجل الديمقراطية والدولة المدنية

لجنة اليقظة من أجل الديمقراطية في تونس – بلجيكيا