نظمت جعية دعم مجلس الصحافة اليوم الاربعاء 16 سبتمبر 2020 لقاء إعلاميا اعلنت فيه لأول مرة في تونس والعالم العربي عن بعث أول مجلس مستقل للصحافة.
وقد أكد ممثلو الجمعية عن الهياكل الممثلة للصحفيين واصحاب المؤسسات والجمهور على أن هذا الإعلان جاءت نتيجة مسار طويل ومتعرج ومعقد، ولكن التأسيس أثبت أن الهياكل العاملة على قضايا التعديل الذاتي قادرة على العمل سويا ودون حسابات على دعم صحافة الجودة وحق الجمهور في المعلومات وإنجاح الديمقراطية الوليدة في تونس.

كما أكد المتدخلون على أن:

-أعضاء المجلس تطوعي ومجاني و لن يتلقوا أي إمتيازات على مهامهم، و سيبدؤون عملهم دون مقر ودون موظفين
-المجلس سيعلن في ظرف شهر عن خطة عمل تفصيلية
-المجلس سيفتح لجانه الثلاث لعضوية الصحفيين

وقد أكدت مستشارة الإعلام والاتصال لدى رئاسة الجمهورية رشيدة النيفر عن تثمينها لهذه الخطوة المتقدمة، مؤكدة دعم رئيس الجمهورية لمجلس الصحافة
وتم في ختام اللقاء تقديم أعضاء المجلس الآتية أسمائهم:

-إعتدال المجبري : رئيسة

محمد العروسي بن صالح: نائب الرئيس
-الصادق الحمامي: عضو
-فريدة المبروكي: عضوة
-علي البقلوطي: عضو
-روضة الغربي: عضوة
-منوبي المروكي: عضو
-أنوار المنصري: عضوة
-شادية خذير : عضوة

مسؤول الاعلام والاتصال 
علي بوشوشة