تونس في 18/11/2017

الاتحاد الدولي للصحفيين يقدم من تونس معاهدة جديدة لتعزيز حماية الصحفيين

انعقدت مساء اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 بمقر النقابة ندوة صحفية أعلن فيها الاتحاد الدولي للصحفيين عن معاهدة دولية جديدة تحت عنوان “تعزيز، وحماية، ضمان سلامة الصحفيين وغيرهم من المهنيين العاملين في وسائط الإعلام ” حول سلامة الصحفيين ومقاومة الإفلات من العقاب.

وقد أعرب الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنوتوني بلانجر خلال الندوة عن قلق الاتحاد تجاه العنف المتزايد ضد الصحفيين في العالم، كما شدد على ضرورة ايجاد اليات فعالة لحماية الصحفيين من كل الاعتداءات التي يتعرضون لها أثناء القيام بعملهم.

كما أعلن بلانجر على ان الاتحاد يسعى من خلال المعاهدة لتكوين لجنة بسلامة الصحفيين، وتتألف من خمسة عشر عضوا لفترة أربع سنوات قابلة للتجديد، تنتخبهم الدول الأطراف الموقعة على المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنيّة والسياسيّة لحماية حرية الرأي والتعبير.

كما شارك في الندوة رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين فيليب لوروت ورئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي بالبغوري
وتندرج هذه الاتفاقية في اطار تأكيد الدول الأطراف التزامها الذي تعهّدت به بموجب المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنيّة والسياسيّة لحماية حرية الرأي والتعبير للجميع، وإيجاد الظروف من أجل الممارسة الفعلية لذلك، وأنّها تضع في اعتبارها أن هذا الحق هو شرط أساسيّ لتقدّم ونمو مجتمع ديمقراطي، محكوم بسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان، كما تأتي في إطار اعتراف هذه الدول بالإسهامات الأساسيّة التي قدّمها الصحفيّون والإعلاميّون الآخرون لتداول المعلومات والأفكار، كما وتقرّ بأنّ عمل الصحافة الحرّة، والمستقلة، والنزيهة يشكّل أحد الأسس الرئيسة لمجتمع ديمقراطيّ.

من جهته عبر نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغروي عن أهمية هذه المعاهدة التي يسعى من خلالها الاتحاد الدولي للصحفيين تعزيز الحماية للصحفيين حول العالم، سيما في الوقت الحالي مع تصاعد الاعتداءات ضد الصحفيين.

وتهدف هذه الاتفاقية الى تعزيز، وحماية، وضمان سلامة الصحفيين وغيرهم من المهنيين العاملين في وسائط الإعلام في أوقات السلم، وأثناء النزاعات المسلحة، وحماية قدرتهم على ممارسة مهنتهم بحرية واستقلالية في بيئة داعمة، دون التعرّض للمضايقات، أو الترهيب، أو الاعتداء على سلامتهم الجسدية
وتتضمن هذه الاتفاقية 22 نقطة متعلقة بحقوق الصحفيين وطرق حمايتهم أثناء عملهم في الظروف الطبيعية و النزاعات المسلحة، والمتمثلة أساسا في الحق في حرية التعبير والحق في الحياة والحماية من سوء المعاملة و الحق في الحماية كمدنيين أثناء النزاع المسلح، كما نصت المعاهدة على التزام الدول الأطراف المشاركة في حالات النزاع المسلح أن تحترم الاستقلال المهني للصحفيين وغيرهم من المهنيين العاملين في وسائط الإعلام وأن تحافظ على حقوقهم.

للاطلاع على نص المعاهدة كاملا يرجى زيارة الرابط أدناه

معاهدة تعزيز وضمان سلامة الصحفيين وغيرهم من المهنيين العاملين في وسائط الإعلام