تونس في 21/11/2017

في كتاب جديد: المؤلفتان آمال قرامي ومنية العرفاوي تتساءلان عن علاقة النساء بالإرهاب

انتظم اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين حفل تقديم كتاب «النساء والإرهاب: دراسة جندرية» من تأليف الأستاذة الجامعية والباحثة أمال القرامي والزميلة بدار الصباح منية العرفاوي.
وقد عبر نقيب الصحفيين ناجي البغوري في مستهل اللقاء عن سعادة النقابة بهذا الانتاج الأدبي والبحثي الجديد سيما أن الصحفية منية العرفاوي ساهمت في إنجازه وخروجه الى النور على حد تعبيره، واعتبر البغوري صدور «النساء والإرهاب: دراسة جندرية» بعد أقل من 6 أشهر من تقديم كتاب “كنت في الرقة هارب من الدولة الإسلامية” للزميل هادي يحمد، أمر مشرف يشجع باقي الزملاء الصحفيين على نسج نفس المنوال والبحث في القضايا التي تخص المجتمع التونسي بشكل مباشر، سيما تفشي ظاهرة الإرهاب .
من جهتها أكدت أمال القرامي خلال تقديمها للكتاب عن مدى إصرارها لتناول الموضوع الحالي للكتاب وتفكيرها فيه منذ سنوات عديدة مباشرة بعد الثورة في 2011، لتصاعد ظهور التيارات الدينية التي وصفتها بالمتشددة في تونس، وسرعة استقطابها لعديد الشباب التونسي في تونس والخارج، سيما النساء والفتيات منهم، وأرادت البحث في أدوارهن وتأثيرهن على شخصية الإرهابي بصفة عامة ، إن كانت في دور الأم أو الزوجة.
كما أضافت القرامي أن معظم البحوث المنشورة بخصوص موضوع ظاهرة الإرهاب في العالم العربي والإسلامي غالبيتها نابعة من باحثين غربيين تعبر عن وجهة نظرهم في الموضوع، سيما البحوث التي تناولت انخراط النساء والفتيات في” التنظيمات الإرهابية المسلحة”، لذلك أرادت الخروج من ما سمتها النمطية و وجهة النظر الواحدة لتبرز النموذج التونسي عبر تمثيله النسوي.
من ناحية أخرى عبرت الزميلة منية العرفاوي التي شاركت في تأليف كتاب “النساء والإرهاب.. دراسة جندرية” عن سعادتها بصدوره أخيرا ومساهمتها الفعالة فيه، باتخاذها النساء اللواتي لهن علاقة غير مباشرة بالتنظيمات الإرهابية “أمهات إرهابيين أو زوجاتهن”.
كما أكدت العرفاوي أن تحليل ظاهرة الإرهاب في تونس وانخراط عديد الشباب فيه اقتصر على التناول الإعلامي والتحاليل الإخبارية فقط، وقل ما يوجد هناك بحوث علمية دقيقة في هذا المجال، وهو ما شجعها لدراسة النموذج التونسي في ظاهرة الإرهاب وكشف كل الأبعاد المتعلقة به.
ونجح الكتاب في الكشف عن مناطق مسكوت عنها في مسار كثير من الإرهابيات التونسيات، لم يسبق التطرق لها كما تقول منية العرفاوي، وكذلك الكشف عن الخلفيات الشخصية والنفسية لإرهابيات مغاربيات كثيرات. وكذلك عن علاقة العائلة بالإرهاب
يذكر أن «النساء والإرهاب: دراسة جندرية» موجود حاليا بالمكتبات وهو صادر عن دار «مسكيليان» في تونس، لمؤلفتيه بالاشتراك؛ الدكتورة آمال قرامي ومنية العرفاوي متضمنا لسبعة فصول، تناولت على الترتيب:
1- دراسات الإرهاب والجندرة
2- جندرة القتال الجهاد / الإرهاب
3- فتنة التنظيم أو في دواعي الانتماء
4-أدوار الفتيات والنساء
5-إرهابيات مغاربيات بورتريهات.. كتبته منية العرفاوي
6- في علاقة الأسر بالإرهاب
7-الإرهاب وتشكيل الهويات