تونس في 18/06/2018

 

بــــــــلاغ بخصوص وضعية إذاعة شمس اف ام

 

انعقد اليوم الاثنين 18 جوان 2018، بمقر الكرامة القابضة،  لقاءٌ بحضور وفد عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمدير العام لشركة الكرامة القابضة والمُديرة العامة لإذاعة شمس اف ام ، وذلك للتباحث في مسار التفويت بالإذاعة على اثر التحركات الأخيرة للزملاء ومطالبهم في هذا الشأن .

وقد عبر وفد النقابة خلال اللقاء عن تقديره للدور الذي تقوم به إذاعة شمس اف ام في إثراء المشهد الإعلامي الوطني، ومجهودات العاملين فيها من صحفيين وتقنيين وعملة، والتزامهم بالمعايير المهنية وبأخلاقيات المهنة والحيادية، مما مكن المؤسسة من احتلال مكانة متميزة في المشهد السمعي الوطني.

و اعتبر وفد النقابة أن عملية التفويت يجب أن تراعي هذه الصورة الناصعة للمؤسسة اضافة لمكاسب العاملين فيها. وعليه تم الاتفاق على ضرورة أن تتضمن كراس الشروط عملية التفويت النقاط التالية:

– عدم تغيير الهوية التحريرية للمؤسسة.

– الحفاظ على كل مواقع العمل بالنسبة للعاملين بمختلف أسلاكهم وتوفير كل الضمانات لذلك..

– توفير الضمانات اللازمة لسيرورة عملية التفويت في كنف من الشفافية.

كما تم الاتفاق على ضمان توفير الأجور والمستحقات المالية في آجالها إلى حين استكمال عملية التفويت بالكامل و ضمان المصالح المادية والمعنوية وكافة المستحقات للعاملين بالإذاعة، بما في ذلك المنح والتغطية الاجتماعية و الايفاء بالالتزامات و التعهدات السابقة  وخاصة فيما يتعلق بتسوية الوضعيات المهنية لبعض الزملاء الصحفيين والعملة حالة بحالة.

من جانبه عبر وفد شركة الكرامة القابضة عن التزام الشركة بإيفاء التعهدات المالية تجاه العاملين إلى حد استكمال عملية التفويت وأن تتم العملية في كنف الشفافية واحترام القانون، بما يخدم هذه المؤسسة العريقة وصورتها الجيدة وديمومتها وضمان مصالح أبنائها. مشددًا على أن المؤسسة منفتحة على كل المقترحات في حدود صلاحياتها وفي إطار القانون والالتزامات التي قطعتها في إطار (غرفة البيانات ) التي التزمت بها المؤسسة إزاء المترشحين لشراء الإذاعة.

من جهة أخرى عبرت المديرة العامة للإذاعة عن انفتاحها على مجمل مقترحات النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، لاسيما النظر في تسوية بعض الملفات حالة بحالة و حسب إمكانية المؤسسة.

مكتب إعلام واتصال النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين